جدول المحتويات

هل أعجبك هذا المقال؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

دار حديث بيني وبين صديق عن جمال الحياة في زمن أجدادنا وكان يريد إقناعي كيف أن الحياة كانت بسيطة خالية من جميع الأمراض التي نتعايش معها الآن وأعمارهم مديدة لذلك قد تسمع أن أشخاصاً قد عاشوا أعماراً طويلة وأن العائلة الواحدة قد يتواجد فيها أكثر من خمسة عشر فرد ، أما اليوم فإنك تسمع بأمراض جديدة لم تكن منتشرة سابقاً والموت سريع والحياة معقدة .

أخبرته أن هذا القياس خاطئ ولايمكن الاستدلال به، ذلك أنه اعتمد فيه على مايسمى انحياز الناجحيين أو انحياز الناجين، وهم الذين كانوا في تلك الحقبة ممن نجوا، هو لم يقس التجربة إلا على الذين نجوا في الأيام السابقة ، مع أنه كانت تنتشر الأمراض بكثرة في تلك الأيام وقد يعرّض أي مرض صاحبه للموت حتى لو كان بسيطاً ، غاب عن ذاكرته أن الأمهات كانت تلد أعداداً كثيرة من الاولاد ويموت اثنين أو ثلاثة لعدم وجود مستلزمات الصحة والسلامة ، غاب عن ذهنه أن يتذكر أن الأوبئة كانت منتشرة وتأتي على أفواج كثيرة من البشر .

مانقله صديقي وحاول اثباته هو مانقله وتذكره الذين نجوا في تلك الأيام وهو ماندعوه بانحياز الناجين. لذلك وجب أن يثبت صحة كلامه بالبرهان عن الذين نجو والذين لم يقدّر لهم النجاة

انحياز الناجين من الممكن أن يندرج تحت انحياز أشمل وهو مايعرف بالانحياز التأكيدي يعني أن تنتقي الأدلة التي تتناسب مع حجتك أو فرضيتك وتهمل جميع الأدلة التي لا توافقها ، فتقوم بانتقاء للمعلومة التي توافق نفسك وهواها.

كثيراً مانسمع أن بيل غيبتس أو ستيف جوبز لم يكملا الدراسة الجامعية مع أنهما يصنفان من أنجح رجال العالم والكلام ينطبق على رجال أعمال مشهورين غيروا من مجرى العالم ولم يكملوا التعليم الجامعي .

نقول هذا هو فخ انحياز الناجيين أو الناجحين ، الشخص الذي برهن على كلامه بهؤلاء الناس يكون قد تتبع بكلامه فئة معينة من الناس وغاب عن ذاكرته مجموعة كبيرة من الناس فشلوا في حياتهم بعد تركهم للتعليم الجامعي .

هذه الأمثلة من المغالطات التي تحدثنا عنها تندرج تحت قسم من أقسام التفكير النقدي ، وكثير ما يحدث من مغالطات في هذه الحياة لذا وجب على التفكير النقدي أن يتصدى لمثل هكذا أنواع من المغالطات .

  1. يمكن تعريف المغالطة : بأنها خلل أو خطأ في المنطق ، فعندما توجد مغالطة منطقية ينتج عنها خلل في منطق الحجة مما يجعل من النتيجة غير صالحة وقد تأتي هذه النتيجة على تشويه للحقائق أو تتلاعب بها أو تتجه لإستخلاص نتائج كاذبة أو تشتت الانتباه عن القضية المطروحة.

يندرج ضمن هذه المغالطات مغالطات زمانية أو سلطوية بحيث يراد تشويه سيرة شخص ما أو حقبة زمنية بأكملها ويبدأ ذلك بنشر الشائعات والأقاويل ومع الأيام تصبح الشائعة حقيقة في نظر الناس دون الرجوع الى التاريخ الحقيقي ، وهذا للأسف ماتم عند كتابة الوجه المشرق في حياة أسلافنا عندما عهدوا في عصور الانحدار الى كتابة التاريخ الاسلامي والشخصيات المهمة المؤثرة فيه الى أشد المستشرقين عداء للاسلام وبدأ هؤلاء بتزوير الحقائق وتشويها ، وللاسف بعد الترويج لها تناقلتها أجيالنا على أنها حقائق ثابتة.

فالتفكير النقدي

هو : مهارة معرفية عالية المستوى ، يطلق عليه التفكير في التفكير أو ما وراء المعرفة بحيث تكون على دراية بالمبادئ الجيدة للتفكير مع بذل جهد لتطوير مهاراتنا الفكرية وتجنب التحييز لأي موضوع مع الحفاظ على الموضوعية .

كان التفكير النقدي موضوعاً مثيراً للجدل والتفكير منذ عهد الفلاسفة اليونانيين القدماء واستمر في أن يكون موضوعا للنقاش في العصر الحديث ، على سبيل المثال القدرة على التعرف على الاخبار المزيفة من الحقيقية .

المغالطات في التفكير النقدي قد تكون جدلية لكنها أقرب الى أن تكون عوائق التفكير السليم في التحليل المنطقي ، من أهم المغالطات التي تصدتم مع التفكير العقلي ؛

  • الانحياز التأكيدي : وهو أن تنتقي النجاح وتتجاهل الفشل أو بتفسير الامور بما يتوافق مع معتقده المسبق وهذا من أكثر الأخطاء التي يقع الناس فيها ومن أهم المغالطات التي يجب التنبه لها.

يدخل ضمن الانحياز التأكيدي انحياز الناجيين أو انحياز الناجحين وقد أسلفنا الكلام عنهم.

تكثرهذه المغالطة بين الناس أثناء النقاشات وتزيد من حدتها إذا كان يوجد ارتباط عاطفي مع الموضوع ، هنا ينحاز المجادل اتوماتيكياً الى أي فكرة تؤكد حجته ويترك جميع الافكار التي تخالفه ، يختار معلوماته بإنتقائية حسب معتقداته حتى لو كانت المعلومة مبهمة.

وهذا ينطبق على الأشخاص الذين يكوّنون قرارات وقناعات من خلال التركيز على معلومات غير صحيحة من الانترنت مثلاً أن يختار الذي يوافق أهوائه فتجده يتابع ويقرأ المقالات الموافقة معه أما التي تخالفه فإنه لا يهتم بها ولا يحاول إتمام قراءتها.

رسوخ الاعتقاد أو مايسمى رسوخ الصدارة :

يعني أن تتصدر المعلومات التي تتلقاها أولاً وتحتفظ بها قبل التي تأتي لاحقا ً حتى وإن كانت الثانية تنسف المعتقد الأول.

فكثير من الناس تجد أن الاشياء التي حفظوها أولاً قد أثّرت بهم وأصبحت راسخة في عقولهم حتى لو كانت المعلومات خاطئة ومخالفة لمنطق العقل ، نذكر هنا أنه لا يوجد مشكلة في حفظ المعلومات الاولية في الذاكرة ونسيان ماتم لاحقاً ، إنما تكمن المشكلة في رسوخ الاعتقاد الاول على أنه الاعتقاد الصحيح والثابت وأن كل شئ يأتي بعده سيكون غير صحيح ، وهذا مايفسّر اتباع أديان مخافة للعقل.

كالذي يعبد بقرة أو فأرة أو يؤله صنماً … تكمن المشكلة هنا أنه تم زرع الفكرة منذ الصغر وتم تنشئتها مع الشخص حتى كبر وعندما تأتي إليه الفكرة المضادة يرفضها كل الرفض بسبب الاعتقاد الذي غُذي به منذ الصغر . يعني أن كل ماتراه صحيحاً قد يراه غيرك خاطئاً وكل ماتراه خاطئاً قد يراه غيرك صحيحاً وهذا كله بسبب مغالطات ارتبطت بالتفكير.

يقول عالم النفس بيل بيتي : يجب أن يكون الهدف من التعليم تعليمنا كيفية التفكير بدلاً من تعليمنا مانفكر به ، يجب تعليمنا كيف نحسن عقولنا حتى نتمكن من التفكير بأنفسنا بدلاً من تحميل الذاكرة بأفكار أشخاص آخرين.

الاختصارات العقلية بإستخدام الخبرة :

وهذه من الامور التي تقود الى مغالطات تحصل في التفكير عندما يلجأ الشخص الى استخدام خبرته التي تكون عادة ً معلومات مخزنة في العقل قد تكون المعلومات والنتائج صحيحة لكن أغلب الوقت تقود الى مغالطات بسبب التسرع.

الكل يعلم أي خبر أو معلومة لابد أن تخضع لأدوات تحليلة صحيحة منها :

  1. التركيز
  2. والانتباه
  3. والتحقق من صحة الخبر بالرجوع الى المصادر الرئيسية والتحليل المنطقي مع تقبل جميع الافكار .

فعندما يترك الشخص جميع هذه الامور ويلجأ الى خبرته فقط غالباً مايقع في المغالطة ومن الطبيعة البشرية أن الانسان لايحب أن يكون مخطئاً لذلك يجادل بتحليله حتى لو كان خطأ.

والسبب في وقوع الغلط انه استخدم علاقة موجود داخل العقل وعموميات وطرق للتصنيف مع ترك حقائق علمية واحصائيات وهذا يستخدم في شئ احتمالي فعندما تجد صعوبة في إصادر الحكم تقوم بتحويل الصعوبة الى سهولة من خلال اتباع اختصارات تسهّل في الحكم.

هناك سبب آخر يساهم في حصول المغالطة في الحكم وهو الاستدلال بما هو متاح من معلومات في العقل التي تكون قريبة من مركز الدماغ ولا يريد الشخص أن يتعب نفسه في الاستقصاء والبحث لذلك يلجأ الى مثل هذا النوع من الاختصارات .

أوردنا بعض الامثلة عن مغالطات في التفكير وماهي المغالطات التي تعيق من التفكير السليم ؛ لتكون مقدمة في بحثنا اللاحق في التفكير النقدي عن تعريفه وماهيته وما هي المهارات التي يجب توفرها في صاحب التفكير النقدي وكيف يمكن أن يستفيد صاحب التفكير النقدي في شؤون حياته.

تواصل معنا!

ما الذي يجعل من مجموعة الإباء شريكاً تعليمياً مناسباً ؟

فور انضمام الطالب الى أسرة مجموعة الإباء سنتمكن من التعرف عليه وعلى تخصصه الأكاديمي وسبل تطويره أكاديمياً ومهنياً من خلال البقاء على تواصل دائم معه و مع جميع طلبتنا، فبالإضافة الى أننا نقوم بإنشاء المحتوى المرئي والنصي إلا أننا نهتم أيضاً بتزويدهم بمواعيد ورش العمل والدورات المهنية التي من المحتمل أن تزيد من خبراتهم وتعمل على تقوية شبكة علاقاتهم الإجتماعية مما يساعدهم في كسب مزيداً من الخبرات.

مجموعة الإباء ليست مجرد شركة استشارات تعليمية إنما نعمل على تهيئة جيل الشباب لكسب الثقة في نفسه.

تواصل معنا!

فضلاً لا تنسى متابعتنا على يوتيوب!

شاركنا تعليقك

مقالات أخرى قد تهمك

هل ترغب بمعرفة المزيد عن رسوم الدراسة في أذربيجان؟