جدول المحتويات

هل أعجبك هذا المقال؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

قلنا أن العمارة تطورت على مراحل عدة في أذربيجان ؛ حيث المرحلة البدائية وهي مرحلة الكهوف وبعد ذلك بناء المنازل الطينية وتطور البيوت بعد دخول فن العمارة الاسلامية الى البلاد ؛ نتابع الحديث عن العمارة في اذربيجان في ظل الحكم الروسي أيام سيطرة الروس على منطقة القوقاز .

كانت باكو عاصمة اذربيجان رابع أكبر عاصمة سوفيتية ، كانت تشكل أهمية أقتصادية كبيرة للاتحاد السوفيتي بسبب النفط الموجود في بحر قزوين والذي بدوره أدار أعلى نمو اقتصادي لجميع الجمهوريات السوفيتية السابقة .

العمارة الروسية مالها وماعليها

عند غزو الجيش الاحمر الروسي لاذربيجان تم وضع يد السلطة على جميع الابنية الفخمة بالقوة وكل من خالف ذلك قُتل ، ثم بدأت ترتبط المرحلة الاولى من التطوير المعماري في اذربيجان خلال هذه الفترة  ببناء مستوطنات العمل داخل المدن وتوسيعها ،

تم أخذ الاعتبار أن مدينة باكو مهمة لخزينة الاتحاد السوفيتي فقاموا بعمل مخططات لبناء مدينة باكو الكبرى ، في البداية تم تحسين البنية التحتية وبناء محطة السكك الحديدية التي تربط باكو بالمناطق النفطية ،

ولاجل الاستفادة من الشباب تم إنشاء كلية البناء عام 1920 تخرج منها طلاب أول دفعة عام 1929 عندها بدأ المهندسون الشباب بدراسة ٍ للعديد من المشاريع الأكثر جاذبية للمدينة ؛ فبُني مشفى الولادة والمبنى الجديد لمعهد الصناعة الاذربيجاني ، حالياً ( أكاديمية النفط في أذربيجان ) .

بداية جديدة

بعد ذلك بدأ التخطيط العمراني الحديث بتخصيص مسطحات خضراء تكون مجاورة للمباني ، أما مرحلة البناء السنكي التقليدي المعروف بالاربع طوابق فبدأ عام 1930 عند ما صارت حاجة ملحة للتوسع للاعلى ليبقى العمال قرب المعامل وبُنيت المدارس في أكثر المدن ، بعدها بدأت مرحلة جديدة في الهندسة المعمارية الاذربيجانية حيث بدأ بناء دار الحكومة في باكو سنة 1934 لكن تأخر افتتاحها لسنة 1952 بسبب الحرب العالمية الثانية . كذلك أُقيمت أكاديمية الموسيقى الاذربيجانية ومتحف نظامي .

استمرت عملية بناء وسط مدينة باكو جنباً الى جنب مع النشاط الابداعي للمهندسين المعماريين الاذربيجانيين في أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي حيث بدأت الفترة الجديدة في بناء المدينة والتنمية المعمارية لأذربيجان ،

وكان هذا الوقت هو الأنسب لإقامة مجموعات معمارية رائعة ومبان متطورة والتي حدت صورة المدينة ووصفت بأنها المرحلة الذهبية للطراز الروسي ، ولعل من أهم الانشاءات المعمارية التي تمت في تلك الحقبة ؛ هي بناء مترو الانفاق في المدينة المتنامية بشكل سريع ، فقد تم بدأ العمل به عام 1976 والانتهاء من بناء آخر محطتين كان 1989 .

يعتبر مترو الانفاق في باكو مثيراً للغاية بسبب المستوى العالي للفنون المعمارية وجودة البناء وتوليف الهندسة المعمارية والفنون الجميلة .

يغلب على تلك الفترة من البلاد ؛ التشابه في جميع الأبنية السكنية والتجارية أو حتى المباني المسرحية والمستشفيات ، حتى أنها وُسمت بالطابع الروسي وذلك لتشابه بنيانها في جميع الاتحاد السوفيتي ليس أذربيجان وحسب .

لعل من أهم الخصائص المميزة للهندسة المعمارية الاذرية في زمن الاتحاد السوفيتي هي التوسع في المدن وتطبيق مبادئ تخطيط المدن وتطويرها .

غلب الطابع الروسي على تلك الحقبة اعتمدوا في الهندسة المعمارية على الكم ولم يعتمدوا على الناحية الجمالية في الهندسة المعمارية ولذلك تجدها تفتقر إلاما نذر من الأبنية التي تُخلد في الذاكرة .

شاركنا تعليقك

مقالات أخرى قد تهمك

هل ترغب بمعرفة المزيد عن رسوم الدراسة في أذربيجان؟