جدول المحتويات

هل أعجبك هذا المقال؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

[lwptoc colorScheme=”inherit”]

الانضباط الذاتي أحد أهم المهارات التي يجب أن يمتلكها الشخص ذلك أنها ضرورية في شتى مجالات الحياة تُعنى بإستخدام الحس السليم وتحديد الأولويات والتفكير قبل القيام بأي عمل ، مما يعني أنه تحكم ٌفي النفس.

وهذا يدل على قوة في الشخصية والسيطرة على ردود الأفعال.

مهارة الانضباط الذاتي تمنح الشخص التمسك بقراراته ومتابعتها دون تغييرٍ في أهدافه كذلك تعطيه دافعاً قوياً على المثابرة في إنجاز الخطط الموضوعة مع إظهار قوة إرادة داخلية لإتمام عملك الذي بدأته.

مما سبق يمكننا أن نخلص الى تعريفات عدة للانضباط الذاتي من مثل ؛

تعريف الانضباط الذاتي

  • ضبط النفس والقدرة على تجنب أي شئ غير صحي يؤدي الى عواقب سلبية ، أو القوة في عدم الاستسلام للمشاعر السلبية وهو مايعني بالتغلب على نقاط الضعف والمثابرة وعدم الاستسلام لتحقيق الاهداف التي رسمتها لانجاح حياتك .

وهو القدرة على القيام بالأعمال المعتاد عليها مهما كانت الحالة النفسية التي يعيشها الفرد والظروف المتواجدة حوله ،

يعني الانضباط الذاتي من صفات الأفراد الناجحين ؛ من المستحيل أن تجد شخصاً ناجحاً في حياته وعمله ليس لديه انضباط ذاتي ؛

يقول جيم روهن : الانضباط هو الجسر بين الأهداف والانجاز ، يسير النجاح وتحقيق الاحلام جنباً الى جنب مع الانضباط الذاتي.

الحياة ليست دائماً مفروشة بالورود كما يقال ولا سهلة المنال لمن أراد تحقيقُ حلم ٍ أو هدف ؛ الحياة تضع التحديات والمشاكل على طريق النجاح وحتى تصل لغايتك عليك العمل بمثابرة وجد وهذا يتطلب من الشخص الاتصاف بالانضباط الذاتي أو الشخصي.

فالانضباط الذاتي من أهم مكونات النجاح فهو يبني لدى الشخص عدة صفات من أهمها :

صفات المنضبط شخصياً :

  1. العزيمة : يتحلى صاحب هذه المهارة بالاصرار على تحقيق مبتغاه .
  2. الرغبة : في النجاح وعدم الاستسلام للفشل .
  3. التحكم : في النفس والاهواء .
  4. القدرة : على مقاومة الاغراءات .
  5. المثابرة : على الوصول للهدف النهائي حتى وإن تعثر في المرة الاولى والثانية.

إن امتلاك الشخص لهذه المهارة يؤدي به الى احترام ذاته وزيادة ثقته بنفسه ، وبالتالي عدم امتلاك هذه المهارة يؤدي الى الفشل والخسارة وإفساد للعلاقات بشكل كبير .

إذاً الانضباط الذاتي هو القدرة على التحكم في الدوافع والعواطف والرغبات والسلوك ، الانضباط الذاتي ليس معناه أن تعيش أسلوب حياة معقد أو مقيد ولا يعني أن تتخلى عن كل ماتستمتع به أو عن المرح والاسترخاء ؛ إنما يعني تعلّم كيفية تركيز عقلك و طاقتك على الوصول الى أهدافك والمثابرة من أجل تحقيقها.

 

أهمية الانضباط الذاتي للوصول الى الهدف :

  • تحقيق الاهداف بسهولة .
  • الشعور بمراحل المتعة والألم عند الوصول للهدف .
  • التعود على مواجهة المشاكل التي تعيق الوصول الى الهدف .
  • مراجعة القيم والمبادئ الخاصة بالهدف .
  • التخلص من كافة العادات السيئة التي تؤثر على تحقيق الهدف .
  • التعرف على نواحي القوة في الذات والتمسك بها ومعرفة نواحي الضعف ومحاولة علاجها والتخلص منها .
  • التعلّم من الاخطاء التي تقع فيها وتفادي الوقوع بمثلها مرة أخرى .

الانضباط الذاتي عند الطلاب :

ممكن أن يكون تعريفه بأنه الحفاظ على تركيز الطالب في المهام والفصول الدراسية وعدم تشتيت الانتباه أثناء المحاضرات أو أوقات الدراسة والتأكد في أنه على الطريق الصحيح حتى وصوله الى الهدف.

الانضباط الذاتي ليست مهارة تولد مع الانسان، إنما يمكن تعلّم الانضباط الذاتي وقوة الارادة مثلها مثل تنمية العضلات ( يمكن تحسينها مع الوقت )

الإرادة والانضباط الذاتي هما المحركان القويان اللذان يوفران القوة الداخلية لإنجاز أي شئ تريد القيام به.

تذكر جامعة بنسلفينيا أن الانضباط الذاتي هو مفتاح النجاح الاكاديمي فالطلاب الذين يتمتعون بالانضباط الذاتي المرتفع يتفوقون بشكل عام على الطلاب ذوي الانضباط الذاتي المنخفض حتى لو كانوا يتمتعون بنفس القدرة الفكرية.

خطوات الانضباط الذاتي للطلاب :

  1. اعرف نقاط القوة والضعف لوضع استراتيجيات مناسبة وذلك بوضع خطط بشكل استباقي قبل البدء بالدراسة وجدولة أوقات الدراسة على أن تكون غير قابلة للتداول والتعديل.
  2. اعرف متى يكون لديك الحافز للاستفادة من زيادة انتاجيتك وقدرتك على الدراسة.
  3. التعرف على العيوب الخاصة المتعلقة بك لتتجنبها وتمنع وجودها كأن تكون عائقاً في تشتيت ذهنك.
  4. الانضمام الى مجموعة دراسية تساعدك على التركيز في الدراسة ومراجعة المحاضرات للتثبت.
  5. تنظيم وإدارة الوقت كأن تقسم وقتك مابين الدراسة وبين أوقات الراحة وبين استخدام التكنولوجيا الخاصة بك.

الانضباط الذاتي لايعني أن تتصرف وفقاً لقواعد وسلوك الآخرين إنما يجب أن تكون مطيعاً لنفسك وأن تتصرف وفقاً لحسك وعقلك بحيث تتمسك بأهدافك المستقبلية وعدم تغييرها بسبب صعوبات قد تواجهك أو كسلاً يعيق تنفيذ خططك.

كيف تصبح أكثر إنضباطا ً ؟

قلنا أن الانضباط عادة مكتسبة ( مهارة ) مثلها كأي مهارة يمكن اكتسابها وتنميتها تحتاج فقط الى تكرار حتى تصبح سهلة وتلقائية

حتى تصبح شخصاً منضبطاً تحتاج الى تكرار نفس النشاط عدة مرات وليس لمرة واحدة ، تدريجياً ستتحسن قوتك وانضباطك الداخلي ،

مما يساعد على زيادة الانضباط هو وجود العزيمة والاصرار على تكرار الامر .

يقول نابليون هيل : الانضباط الذاتي يبدأ بإتقان أفكارك ، إذا كنت لا تتحكم في رأيك فلا يمكنك أن تتحكم فيما تفعله ، الانضباط الذاتي يمكّنك من التفكير أولاً والعمل بعد ذلك.

work working GIF by Topshelf Records

معوقات تحقيق الانضباط الذاتي :

  • عدم المعرفة الكاملة في كيفية تطوير الانضباط الذاتي .
  • عدم اقتناع كثير من الناس أن الانضباط الذاتي يمكن تحقيقه أو تنميته مع الوقت .
  • البرمجة العقلية السلبية والبيئة السلبية المحيطة .
  • الكسل والتسويف وعدم وجود النية الكافية للتغير .
  • الخوف من الفشل.
  • الاغراءات المستمرة تضعف من الانضباط الذاتي .
  • عدم وجود هدف محدد أمام عينيك والافتقار الى قوة الارادة والتحفيز والطموح سبب أسباب نقص الانضباط الذاتي .
  • ضعف الحالة الصحية يؤدي الى ضعف القدرة على تنمية الانضباط الذاتي.

نصائح لتحقيق الإنضباط الذاتي :

  1. حدد هدفك نحو حياة منضبطة لابد من تحديد جدول زمني لتحقيق الاهداف الموضوعة ضمن خطة مدروسة سواء كانت لأهداف بعيدة المدى أم كانت الاهداف قصيرة المدى .
  2. ممارسة التأمل يساعد ذلك في الحفاظ على التركيز والتحكم بالنفس بشكل أفضل .
  3. الالتزام بروتين يومي حيث أظهرت الدراسات أن الذين يضعون روتيناً في حياتهم ويتبعونه يعيشون حياة أكثر انضباطاً ، يجب ترتيب الاولويات ووضع جدول زمني لكل منها حيث يساعد ذلك في قيادة حياة منتظمة .
  4. الابتعاد عن عوامل التشتيت من أكثر الامور التي تعتبر عدوة للانضباط الذاتي والتي تعد ُ من أخطر الانواع التي تصرف عن التركيز هي الهواتف المحمولة وما تحتويه من برامج للتواصل الإجتماعي ، لضمان تعزيز عملية الانضباط الذاتي ضع الهاتف بعيداً عنك أثناء ممارسة العمل أو الدراسة وعدم الانشغال به أثناء محاولتك للنوم بل الانشغال بكتاب تقرأه أفضل .
  5. تعلَم مكافئة النفس بإستمرار على كل هدف وضعته أمام عينيك واستطعت تحقيقه بوقت أو مجهود أقل ّ .
  6. النوم بأوقات مناسبة ولمدة كافية لتحقيق راحة الجسم لابد من النوم الجيد فبدون أن ينال الجسم قسطاً كافياً من النوم لن يتحقق عنده الانضباط الذاتي .
  7. التفاؤل والايجابية في الامور كلها يمكنك تحقيق أي شئ في الحياة إذا بقيت إيجابياً وآمنت بنفسك وقدرتك على إيجاد فرص والتفاعل معها .

قد يكون تحقيق الانضباط الذاتي أمراً صعباً ولكن من أجل أن تعيش حياة ً شخصية ومهنية صحية لابد من أن تكون منضبطاً جيداً

يستفيد الشخص من الانضباط الذاتي بالوقت وبالتالي يمكنه تحقيق المزيد من العمل مقارنة بشخص غير منضبط .

عادات تساعد في تحقيق الانضباط الذاتي :

  1. الالتزام بعادة وضع الهدف أمام عينيك سواء في حياتك الشخصية أو العمل لابد من وضع الهدف الذي تسعى لتحقيقه مع الالتزام بالتفكير الواضح للأفكار والأهداف .
  2. الالتزام بعادة إدارة الوقت يومياً بفعالية بحيث كلما خططت أكثر كلما استفدت من وقتك أكثر وحققت إنجازات أكثر .
  3. الالتزام بعادة الشجاعة يقول رالف إيمرسون : افعل الاشياء التي تخاف من فعلها وسوف يموت الخوف الذي بداخلك ، بمعنى اكتسب عادة أن تواجه مخاوفك بدلاً من الهروب منها.
  4. يقول علماء النفس : الشجاعة تتكون من جزئين ، الجزء الاول عندما تبدأ أي عمل دون ضمان للنجاح ، والجزء الثاني هي الشجاعة في إكمال مابدأته والاصرار على ذلك رغم وجود مغريات تثنيك عن هدفك وأنت لا تريد التخلي عنه .
  5. الالتزام بالمحافظة على الصحة العامة بحيث تمارس عادات صحية تبقيك بصحة جيدة وتجنب العادات السيئة التي تجلب الامراض للجسم لأن العقل السليم في الجسم السليم .
  6. الالتزام بعادة العمل الجاد يقول توماس جيفرسون : كلما اجتهدت في عملك أكثر كلما صرت الأوفر حظاً .
  7. الالتزام بعادة التعلّم المستمر قاعدة معروفة تقول : لتكسب المزيد عليك بتعلّم المزيد .
  8. الالتزام بعادة الاصرار على النجاح أكبر اختبار للانضباط الذاتي هو عندما تصر على مواجهة جميع العقبات وتقود نفسك لإكمال جميع المهمات مهما كان شعورك .

شاركنا تعليقك

مقالات أخرى قد تهمك

هل ترغب بمعرفة المزيد عن رسوم الدراسة في أذربيجان؟