جدول المحتويات

هل أعجبك هذا المقال؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

الشركات الناشئة أو مايعرف ب Startup

الشركات الناشئة هي شركات ترغب في إحداث ثورة في الصناعات وتغيير العالم، هي في الأساس شركات جديدة تعمل على تطوير منتج أو خدمة للسوق، تعمل الشركة على نهج بسيط ورشيق، بهدف اختبار أفكارهم وتكرارها بسرعة للعثور على المنتج المناسب للسوق؛ لتحقيق النجاح، تحتاج الشركات الناشئة إلى رؤية واضحة وفريق قوي وعرض منتج فريد يميزها عن منافسيها. كما يحتاجون أيضًا إلى أن يكونوا قادرين على التكيف بسرعة بناءً على ملاحظات السوق واتجاهات الصناعة المتغيرة.

العامل الرئيسي في نجاح الشركات الناشئة بعد وضوح الفكرة والقدرة على ترجمتها على أرض الواقع؛ هو قدرتها على تأمين التمويل للشركة، يمكن أن يأتي التمويل من مجموعة متنوعة من المصادر مثل:

  • المستثمرين الذين يخاطرون برأس المال يهدف تحقيق أرباحاً أعلى، ويطلق عليهم اسم المستثمرون الملائكة
  • أو عن طريق أصحاب رؤوس الأموال أو منصات التمويل الجماعي.

بشكل عام، يمكن أن تكون رحلة بدء التشغيل صعبة ولا يمكن التنبؤ بها، ولكن مع العقلية الصحيحة والنهج والدعم ، يمكن أن يقدموا للمجتمع أشياء مفيدة أو يكونوا السباقين في إعطاء فكرة جديدة للمجتمع

فهم الشركات الناشئة ؟

الشركات الناشئة هي شركات شابة تأسست لتطوير منتج أو خدمة فريدة، وتقديمها إلى السوق وجعلها لا تقاوم ولا يمكن تعويضها للعملاء. تعتمد على ابتكار الأفكار وطريقة العمل ، تهدف الشركة الناشئة إلى معالجة أوجه القصور في المنتجات الحالية أو إنشاء فئات جديدة تماماً من السلع والخدمات، وتعطيل طرق التفكير الراسخة وممارسة الأعمال التجارية للصناعات بأكملها، هذا هو السبب في أن العديد من الشركات الناشئة تُعرف في صناعاتها على أنها عوامل اضطراب، من أكثر الشركات شهرة في مجال التكنولوجيا Big Tech  شركات مثل  meta – Facebook و Amazon و Apple و Netflix و Google

كيف تعمل الشركة الناشئة؟

تعمل الشركة الناشئة مثل أي شركة أخرى، حيث تعمل مجموعة من الموظفين معاً لإنشاء منتج يستخدمه العملاء. لكن ما يميز الشركة الناشئة عن الشركات الأخرى هي الطريقة التي تتبعها الشركة الناشئة في القيام بذلك.

تقوم الشركات العادية بتكرار ما تم القيام به من قبل، يعني أنها تقلد في إدارة العمل؛ لنموذج عمل موجود من قبل.  بينما تهدف الشركة الناشئة إلى إنشاء نموذج جديد تماماً. بحيث توفر الشركة الناشئة نطاقاً للأعمال، لا تستطيع الشركات العادية الوصول إليه، يعني عشرات الملايين من العملاء المحتملين  بدلاً من الآلاف.

ماهو الهدف الشركات الناشئة؟

العامل الرئيسي الذي يميز الشركات الناشئة عن الشركات العادية: السرعة والنمو. تهدف الشركات الناشئة إلى البناء على الأفكار بسرعة كبيرة، غالبًا ما يقومون بذلك من خلال عملية تسمى التكرار حيث يقومون بتحسين المنتجات باستمرار من خلال بيانات الاستخدام في كثير من الأحيان

 تبدأ الشركة الناشئة بهيكل أساسي لمنتج يسمى الحد الأدنى من المنتج القابل للتطبيق (MVP) والذي ستختبره وتراجعه عدة مرات حتى يصبح جاهزاً للطرح في السوق

أثناء القيام بتعزيز المنتج ، تتطلع الشركات الناشئة أيضاً بشكل عام إلى توسيع قواعد عملائها بسرعة 

يساعد ذلك على إنشاء حصص سوقية أكبر بشكل متزايد، والتي بدورها تتيح لهم جمع المزيد من الأموال التي تتيح لهم بعد ذلك تنمية منتجاتهم وجمهورهم بشكل أكبر 

كل هذا النمو السريع والابتكار يكون عادة ً، ضمنياً أو صريحاً ، في خدمة هدف نهائي، هي الإنفتاح على الجمهور . عندما تفتح الشركة نفسها للاستثمار العام ، فإنها تخلق فرصة للمستثمرين الأوائل للاستفادة من الأموال وجني ثمارها

كيف تنجح الشركات الناشئة ؟ 

قد تكون المجازفة والمخاطر في الشركات الناشئة أكبر من الشركات التقليدية لكن معظم الشركات الناشئة لاتفشل إذا تمت إدارتها وتشغيلها بشكل جيد

حتى تنجح الشركة الناشئة، يجب التوافق والإجابة على الأسئلة المهمة التالية:

  1. هل الفريق متحمس بشدة لفكرته؟ سيكون كل شيء محكوم عليه بالفشل؛ إذا لم يكن الفريق مستعداً لفعل كل شيء لدعمه، حتى لو كانت الفكرة والمفهوم مميزة جداً
  2. هل يمتلك المؤسسون خبرة في المجال؟ يجب أن يعرف المؤسسون كل شيء عن المساحة التي يعملون فيها.
  3. هل هم على استعداد لقضاء الوقت في العمل ؟ غالبًا ما يكون لموظفي بدء التشغيل الأوائل جداول عمل مكثفة. وجدت دراسة استقصائية أجرتها شركة MetLife وغرفة التجارة الأمريكية عام 2018 أن أصحاب الشركات الناشئة يسجلون 14 ساعة عمل إضافي، إذا لم يكن الفريق على استعداد لتخصيص معظم ساعات يقظته لفكرة ما ، فقد يواجه صعوبة في الازدهار
  4. التفكير خارج الصندوق، لماذا هذه الفكرة ولماذا الآن؟ هل هذه فكرة جديدة ، وإذا كان الأمر كذلك ، فلماذا لم يجربها الناس من قبل؟ إذا لم يكن الأمر كذلك ، فما الذي يجعل فريق الشركة الناشئة قادرًا بشكل فريد على فك الشفرة؟
  5. ما هو حجم السوق؟ يحدد حجم سوق الشركة الناشئة حجم فرصتها في الانتشار. قد تتفوق الشركات المهووسة بالتكنولوجيا المتخصصة على منافسيها ، ولكن إلى أي غاية؟ قد تؤدي الأسواق الصغيرة جداً إلى أسواق مالية ليست كبيرة بما يكفي للبقاء على قيد الحياة والمنافسة

إذا كانت الشركة الناشئة قادرة على الإجابة على كل هذه الأسئلة، فقد تكون قادرة على أن تصبح جزءًا من 10٪ من شركات المرحلة المبكرة للبقاء على قيد الحياة

في عالم الأعمال ؛ تفوز أفضل الأفكار وأكثر المشاريع تميزاً ، الفكرة الأساسية لأي شركة هي ما يميزها عن غيرها التي تعمل في نفس المجال ، وهذا ما يبحث عنه العملاء .

اعتبارات مهمة عند تأسيس الشركة الناشئة:

هناك عدد من العوامل المختلفة التي يجب على رواد الأعمال التفكير فيها أثناء محاولتهم إطلاق مشروعاتهم الناشئة وبدء عملياتهم:

  • الموقع الجغرافي للمشروع

الموقع يمكن أن يٌنجح أو يفشل أي عمل ، وغالبًا ما يكون أحد أهم الاعتبارات لأي شخص يبدأ في عالم الأعمال . يجب أن تقرر الشركات الناشئة ما إذا كانت أعمالها تتم عبر الإنترنت ، أو في مكتب أو مكتب منزلي ، أو في متجر . يعتمد الموقع على المنتج أو الخدمة المقدمة.

على سبيل المثال ، قد تحتاج شركة تقنية ناشئة تبيع أجهزة الواقع الافتراضي إلى واجهة متجر فعلية لمنح العملاء عرضاً توضيحياً وجهاً لوجه لعرض ميزات المنتج المعقدة

  • الهيكل القانوني للمشروع

تحتاج الشركات الناشئة إلى التفكير في الهيكل القانوني الأنسب لكيانها ،  الملكية الفردية مناسبة  للمؤسس الذي هو أيضاً الموظف الرئيسي للشركة . الشراكات هي هيكل قانوني قابل للتطبيق للشركات التي تتكون من العديد من الأشخاص الذين لديهم ملكية مشتركة ، كما أنه من السهل جداً إنشاؤه ا. يمكن تقليل المسؤولية الشخصية عن طريق تسجيل شركة ناشئة كشركة ذات مسؤولية محدودة (LLC) 

  • تمويل المشروع

غالباً ما تجمع الشركات الناشئة الأموال عن طريق اللجوء إلى العائلة والأصدقاء أو باستخدام أصحاب رأس المال الاستثماري. (مجموعة من المستثمرين المحترفين المتخصصين في تمويل الشركات الناشئة)  أصبح التمويل الجماعي وسيلة قابلة للتطبيق للعديد من الأشخاص للوصول إلى الأموال النقدية التي يحتاجونها للمضي قدماً في عملية الأعمال في هذا الوقت 

قد تستخدم الشركات الناشئة الائتمان البنكي لبدء عملياتها . يحمل هذا الخيار أكبر قدر من المخاطر ، خاصة ً إذا لم تنجح عملية بدء التشغيل

مزايا وعيوب الشركات الناشئة

إيجابيات الشركات الناشئة:

  • المزيد من الفرص للتعلم وزيادة المسؤولية: هناك مجموعة متنوعة من المزايا للعمل في شركة ناشئة. منها المزيد من تحمل المسؤولية وفرص التعلم، نظراً لأن الشركات الناشئة لديها عدد أقل من الموظفين من الشركات الكبيرة الراسخة، يميل الموظفون إلى إرتداء العديد من القبعات، والعمل في مجموعة متنوعة من الأدوار ، مما يؤدي إلى مزيد من المسؤولية وكذلك فرص تعلّم لمهام إضافية
  • المرونة واستغلال الفائدة من مكان العمل: تميل الشركات الناشئة إلى أن تكون أكثر استرخاءً بطبيعتها ، مما يجعل مكان العمل أكثر بيئة مساعدة للعمل الجماعي، بالإضافة لساعات عمل مرنة، وتفاعل متزايد للموظفين، ومرونة في العمل. 
  • يتم تشجيع الابتكار والساعات مرنة: يمكن أن يكون العمل في الشركات الناشئة أكثر إفادة حيث يتم الترحيب بالابتكار ويسمح المديرون للموظفين الموهوبين بالعمل بأفكار مع القليل من الإشراف

سلبيات الشركات الناشئة : 

أحد العيوب الأساسية لبدء التشغيل هو زيادة المخاطر، هذا ينطبق في المقام الأول على نجاح وطول عمر الشركة الناشئة 

 تحتاج الشركات الجديدة إلى إثبات نفسها وزيادة رأس المال قبل أن تتمكن من البدء في جني الأرباح . 

إن إبقاء المستثمرين سعداء بتقدّم الشركة الناشئة أمر بالغ الأهمية ، حيث إن خطر الإغلاق أو عدم وجود رأس مال كاف ٍ لمواصلة العمليات قبل جني الأرباح موجود دائماً في بدايات الشركات الناشئة .

تعتبر ساعات العمل الطويلة سمة مميزة للشركات الناشئة حيث يعمل الجميع لتحقيق نفس الهدف وهو : رؤية الشركة الناشئة تنجح . لكن يمكن أن يؤدي ذلك إلى لحظات ضغط شديد وأحياناً إرهاق بدني ونفسي لا يتناسب مع ساعات العمل

يمكن تلخيص الايجابيات بالنقاط التالية : 

  1. تعلًم مستمر 
  2. زيادة في المسؤولية 
  3. المرونة في العمل 
  4. زيادة خبرة في العمل الجماعي 
  5. يتم تشجيع الابتكار 
  6. ساعات مرنة في العمل ، غير محددة في أي وقت 

أهم السلبيات المصاحبة للشركات الناشئة 

  1. خطر الفشل 
  2. الحاجة إلى زيادة رأس المال 
  3. التوتر والضغط العالي 
  4. بيئة عمل تنافسي 

الفرق بين الشركات الناشئة و الشركات التقليدية:

  1. الشركة الناشئة قائمة على فكرة جديدة وإبداعية ومبتكرة، بحيث تكون هذه الفكرة حلاً لكثير من المشاكل مثل تطبيقات التكسي وتطبيقات المطاعم، في الشركة التقليدية تكون الفكرة قديمة وليست مبتكرة
  2. قابلية النمو بلا حدود في الشركة الناشئة، تلبي جميع طلبات العملاء مهما زاد الضغط ، مثل تطبيقات المتاجر الإلكترونية، بينما المشروع التقليدي له طاقة إنتاجية محدودة مصمم لإستقبال عدد معين من الزبائن وإنتاج عدد معين من السلع.
  3. قابلية التوسع في المشروع الشركة الناشئة ونسخه وتطبيقه في أسواق جديدة، أما في الشروع التقليدي فهو غير قابل للدخول إلى أسواق جديدة وغير قابل لإضافة خدمات جديدة بسهولة 
  4. اختلاف الأهداف، الهدف في الشركة الناشئة تحقيق إختراق السوق والنمو والتوسع في السنوات الأولى وليس تحقيق الربح ، بينما في المشروع التقليدي الهدف منه تحقيق الربح بأسرع وقت ممكن في السنة الأولى
  5. الاختلاف في التمويل ، في المشاريع الناشئة تكون البداية ذاتية التمويل وإيجاد تمويل من مستثمرين ، بينما في المشروع التقليدي ذاتي أو عائلي
  6. نسبة المخاطرة ، في المشروع الناشئ نسبة المخاطر 90 % ، بينما في المشروع التقليدي 60% نسبة المخاطر
  7. لذلك تكون نسبة الربح في المشاريع الناشئة عالية جداً 

أهم مراحل تأسيس  الشركات الناشئة:

1. مرحلة الفكرة Ideation:

في الStart-ups  أو الشركات الناشئة تبدأ بفكرة إبداعية لحل مشكلة معينة أو تقديم خدمة جديدة وغالباً ما تعتمد هذه الفكرة على الإنترنت أو التكنولوجيا.

هذه الفكرة قد تكون مبتكرة كلياً متل تطبيق UBER أو BOLT لسيارات الأجرة أو قد تكون نسخ لفكرة شركة أخرى و نقلها  لسوق آخر مثل تطبيق شركة كريم في الشرق الأوسط أو من الممكن أن تكون تعديل أو تحسين لفكرة قائمة وموجودة حالياً مثل تطبيق شركة SWVL للنقل التشاركي في مصر

في مرحلة الفكرة يتم التأكد من عدة أمور:

  • هل هذه الفكرة ستحل المشكلة الموجودة، أو هل بالأساس يوجد مشكلة تحتاج للحل
  • وهل يوجد مستخدمين أو عملاء محتملين للمنتج أو الخدمة التي نقدمها
  • هل المستخدمين أو العملاء المحتملين مستعدين للدفع مقابل هذه الخدمة أو المنتج الجديد

2. مجلس استشاري للشركة الناشئة:

في الشركات الناشئة لابد من وجود مجموعة من الخبراء المتخصصين الذين يقدمون رؤى وإرشادات لإدارة الشركات الناشئة وفرق القيادة لمساعدتهم على التحرك بشكل أسرع واتخاذ قرارات أفضل وتحسين النتائج ، من أهم أعمال المجلس : 

  • تقديم المشورة بشأن استراتيجية نموذج العمل وتحديد المواقع.
  • المساعدة في تحديد المواهب وتوظيفها .
  • المساعدة في وضع شروط بدء التشغيل المناسبة .
  • تقديمك للمستثمرين المحتملين والعملاء الرئيسيين .
  • العمل كمجلس صوت للأشخاص والقضايا التنظيمية .
  • المساعدة في تأمين القروض التجارية لبدء التشغيل .
  • المساعدة في اختيار حاضنة بدء التشغيل الصحيحة .

3. مرحلة MVP Minimum Viable Product أو بناء نموذج مبسط  للمنتج:

إذا كانت المعطيات الأولية في مرحلة الفكرة أو ال Ideation   إيجابية ومبشرة للإنطلاق بالمشروع ، تبدأ المرحلة الثانية وهي إطلاق المشروع في السوق المستهدف و لكن بشكل مبسط و  مصغر جداً .

الهدف من هي المرحلة إختبار المنتج أو الخدمة في السوق لكن بشكل عملي، و بالحد الأدنى من التكاليف و الوقت . 

4. مرحلة المنتج المناسب للسوق Product/Market Fit : 

نصل إلى هذه المرحلة بعد تطوير المنتج الأولي  MVP  عدة مرات بناء على feedback  المستخدمين، و إحتمال إضافة بعض الخدمات و إزالة أخرى وصولاً إلى المنتج النهائي الملائم للمستخدمين الذين ساهموا بأنفسهم بتحديده .

5. مرحلة النمو والتوسع scale:

بعد نجاح المنتج النهائي في إختراق السوق المستهدف الأولي يبدأ بمرحلة التوسع و النمو في أسواق جديدة، هذه الأسواق الجديدة من الممكن أن تكون مدن أو دول جديدة أو شرائح عملاء جدد أو حتى خدمات جديدة.

تمويل الشركات الناشئة:

تحتاج الشركات الناشئة لأموال كثيرة خلال المراحل الأولى لتستطيع الوصول للشكل النهائي و تحقيق إيرادات كافية للتمويل الذاتي ، لكن بشكل عام هنالك عدة جولات تمويل تقوم بها الشركة الناشئة Fundraising، في مرحلة الفكرة أو ideation  يكون التمويل إما ذاتي من فريق العمل أو من قبل بعض الأشخاص نسميهم Angel Investors  المستثمرين الملائكة.(السبب لهذه التسمية هو المخاطرة الكبيرة للإستثمار بمجرد فكرة ) 

أهمية المجلس الاستشاري لبدء التشغيل في الشركات الناشئة:

يفيد المجلس الاستشاري المصمم جيداً للشركة الناشئة بعدة طرق ، بما في ذلك :

  • توفير المهارات والخبرات والمعرفة الصناعية : يمكن للمجلس الاستشاري أن يقدم المهارات والخبرة والرؤى في مجالات الخبرة التي تفتقر إليها الشركة الناشئة داخل فريقها الأساسي . 
  • يعزز المصداقية والسلطة : عندما يكون لديك خبراء في المجال في مجلسك الاستشاري ، فإنك تعزز سلطة ومصداقية الشركة الناشئة.
  • زيادة ثقة العملاء والمستثمرين : وجود أفراد رفيعي المستوى في مجلس استشاري يمكن أن يساعد في زيادة ثقة العملاء والمستثمرين في الأعمال التجارية . يتوقع العملاء خدمات عالية الجودة ، وسيعرف المستثمرون أن الشركة تتلقى النصائح والأفكار من الخبراء المتخصصين . 

ضرورة المجلس الاستشاري لصاحب الشركة الناشئة : 

تحتاج الشركات الناشئة في مراحلها الأولى إلى زيادة خبراتها بالمنتج والسوق والعملاء، من المهم لصاحب المشروع الناشئ إنشاء نظام أساسي للعمل لمعرفة المساحة التي يعمل بها ، لابد من الحصول على مستشارين لإمكانية تسريع منحى التعلم الخاص والتعريف بالمنتج بشكل أكبر . 

يمكن توسيع نطاق العمل من خلال جلب خبرات إضافية تساعد في التشكيك في خطة العمل أو التأكيد ، المستشار القوي يقوّي من العلامة التجارية .

يقول كيني هانسون ( الرئيس التنفيذي لشركة Mentor Pass ) إن أفضل طريقة لبناء مجلس استشاري هي : تقسيم مهمتك إلى أهداف ، وتحديد الثغرات في تحقيق تلك الأهداف ، لذلك ابحث عن المستشارين حسب الحاجة لسد الثغرات ، كن محدداً بشأن النتائج التي تريد تحقيقها والدور الذي يجب أن تلعبه .

يجب على المستشارين تقديم رؤى تتجاوز النظرة العامة القطاعية ، لكي يكونوا مفيدين ، يجب أن يكونوا قادرين على وضع مشروعك في سياق معرفتهم بمجالهم ، واحتضان قيم ومبادئ شركتك لتخصيص التوصيات ، وفهم كيفية تعاملك مع المشكلات والعمل بها . 

أخيراً من المهم الحفاظ على مشاركتهم في الشركة ، والشعور بالتقدير والاستفادة من شبكتهم ومعرفتهم بشكل متكرر .

الواجب المتبع في اختيار المجلس الاستشاري : 

لابد من نقاط أساسية يجب أن تتوفر في المستشار ؛

  • لهم علاقات يستطيع الوصول الى مستشارين خبراء ومتصلين جيداً في المجالات المهمة للعمل .
  • اختيار الأشخاص المناسبين الذين يساعدون في نضوج النظام الأساسي ( الخبرة والحماس للشركة والعمل )

الشركات الناشئة في أذربيجان : 

للحصول على شهادة بدء التشغيل يمكن لكيانات الأعمال الصغيرة والمتناهية الصغر التقدم والحصول على الشهادة بدء الأعمال، تعتبر الشركات الناشئة حاليًا المثال الأكثر نجاحاً للمشاريع التي تسرع من تطوير الابتكار في الاقتصاد العام لدولة أذربيجان، لذلك تحاول أذربيجان بناء اقتصادها في هذا الاتجاه، بمعنى آخر، إنشاء اقتصاد بدء التشغيل

أحد أهم عوامل تطوير صناعة بدء التشغيل هو إنشاء آلية دعم قوية لتطوير ريادة الأعمال المبتكرة من قبل الدولة

اليوم ، تعمل أذربيجان كداعم قوي للصناعة المبتدئة التي تهدف إلى تطوير ريادة الأعمال الصغيرة والمتناهية الصغر، بفضل هذا الدعم من الحكومة في أذربيجان تُعفى الكيانات التجارية التي تحصل على شهادة بدء التشغيل من ضريبة الأرباح والدخل على دخلها من نشاط الابتكار لمدة 3 سنوات من تاريخ استلام الشهادة وفقًا لقانون الضرائب في دولة أذربيجان

شاركنا تعليقك

مقالات أخرى قد تهمك

هل ترغب بمعرفة المزيد عن رسوم الدراسة في أذربيجان؟