في ظل تطور وسائل الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وانتقالنا الى الجيل الرابع من الثورة الصناعية

التي تعرف بإنترنت الأشياء والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي والربوتات والنانو والطباعة ثلاثية الأبعاد والحوسبة السحابية الأمن السيبراني.

أدت الى زيادة عدد الهجمات الالكترونية للأنظمة والبيانات.

وبناء ً على ذلك؛ فإن الاحصائيات العالمية تظهر أن الخسائر المادية الهائلة التي تتكبدها القطاعات التجارية نتيجة لما يعرف بالهجوم على الشبكات والأنظمة والبيانات،

بعد الثورة الرقمية والتطور المتسارع لعالم التكنولوجيا والإنتشار الواسع لما بات يعرف بالانترنت الفضائي وانترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة وسيارات ذاتية القيادة وغيرها من الأشياء الرهيبة التي تغزو عالمنا اليوم.

أصبح لابد من وضع آلية تضمن عدم إختراق أي من هذه البرمجيات، لذلك وجد الأمن السيبراني كحامي لهذه البرمجيات والشبكات. ومع الانتشار الواسع لاستخدام الانترنت زاد الطلب على هذا التخصص

لتبدأ كبرى الشركات في الاستثمار في تطوير برامج الحماية لديها وتدعم دراسته بكامل تخصصاته.

ذلك أن التهديدات السيبرانية أصبحت واقعة متنامية للشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة في مختلف القطاعات.

(الأمن السيبراني؛ مصطلح أصله لاتيني معناه الفضاء المعلوماتي)

يمكنك التعرف على رسوم تخصصات البكالوريوس في أذربيجان

تعريفه:

هو نظام حماية ودفاع عن أجهزة الكمبيوتر والخوادم والأجهزة المحمولة والأنظمة الالكترونية والشبكات والبيانات من الهجمات الضارة التي تهدف الى الإستغلال أو الوصول الغير مصرح به . يطلق عليه أحياناً تكنولوجيا المعلومات أو أمن المعلومات الالكترونية .

يمكن تعريفه أيضاً بأنه ممارسات وتقنيات أمنية مستخدمة لغرض حماية شاملة للشبكات وأنظمة تقنية المعلومات وأنظمة التقنيات التشغيلية ومكوناتها من أي اختراق أو تعديل أو تعطيل أو دخول أو استخدام أو استغلال غير مشروع من الداخل أو الخارج.

زاد الاهتمام بهذا العلم حتى شمل أعلى سطلة في كثير من البلدان وقد نظموا قوانين صارت تعرف بإسم قانون الأمن السيبراني فالهجمات الالكترونية تصنف ضمن أبرز المخاطر التي تصيب المجتمعات الى جانب الكوارث الطبيعية .

الحروب السيبرانية لا تقتصر على مؤسسات الدولة لعرقلتها بل قد تصيب الاقتصاد بشلل وخسائر بملايين الدولارات ذلك أن المصارف وشبكات الطاقة والاتصالات تعمل على برمجيات عرضة للاستهداف .

الحرب السيبرانية أصبحت جزءاً لا يتجزء من الأساليب الحديثة للحروب والهجمات بين الدول وحماية مصالحهم المعلوماتية الخاصة .

في عام 2015 حصل أول هجوم الكتروني ناجح على شبكة الكهرباء في اوكرانيا ماتسبب بإنقطاع شامل للكهرباء لمدة 6 ساعات متواصلة على كافة البلاد .

ولا ننسى ماصرحت به الولايات المتحدة الامريكية من تعرضها لهجمات الكترونية مصدرها كوريا الشمالية وايران هذا العام.

أو الهجمات التي حدثت على شركة أرامكو في المملكة العربية السعودية عام 2012.

أنواع الأمن السيبراني:

يمكن أن تنطبق كلمة الأمن السيبراني على أمن الشبكات أو أمن تكنولوجيا المعلومات أو أمن المعلومات أو الأمن التشغيلي.

  1. أمن الشبكات هو تأمين شبكة الكمبيوتر من الإختراقات سواء ً مهاجمين أو برامج ضارة مستهدفة.
  2. حماية التطبيقات الهدف منه إبقاء البرامج والأجهزة خالية من التهديدات ، يبحث عن الثغرات الموجودة في كود التطبيق ويصلحها.
  3. الأمن المعلوماتي هي سلامة وخصوصية البيانات سواء في التخزين أو أثناء النقل من جهاز لآخر.
  4. أمن التشغيل يتضمن العمليات والقرارات الخاصة بمعالجة أصول البيانات وحمايتها والأذونات التي يمتلكها المستخدمون عند الوصول الى الشبكة.

حديثاً بعد التطورات الهائلة في عالم الانترنت والتخزين للمعلومات والملفات أُستحدثت وظيفة:

5. أمن السحابة وهي برامج تحمي وتراقب البيانات في موارد السحابة الخاصة بك حيث يعمل موفروا السحابة بإستمرار على إنشاء أدوات أمان جديدة لمساعدة المستخدمين على تأمين بياناتهم بشكل أفضل.

في حال رغبتك بدراسة تخصص الأمن السيبراني في أذربيجان، يمكنك النقر هنا لمعرفة المزيد

أهمية الأمن السيبراني:

في عالمنا اليوم الذي صار يعتمد على التكنولوجيا أكثر من أي وقت مضى ومع ازدياد البيانات الرقمية واتصال العالم بالانترنت بشكل كبير بات من السهولة بمكان الاختراق من أي مكان وفي أي وقت ، كثرت سرقة البيانات الشخصية ومحاولات الابتزاز كذلك سرقة بيانات المستشفيات والشركات الكبيرة وقد يكون جزء كبير من هذه البيانات معلومات خطيرة سواء كانت ملكية فكرية أو بيانات مالية ، لذلك وجب تأمين هذه المعلومات والبيانات من الاختراقات الحادثة لأنه قد تترتب عواقب مدمرة لسرقة بيانات هامة.

المهارات المطلوبة لوظائف الأمن السيبراني:

مهارات إبداعية في حل المشاكل لمواجهة تحديات أمن المعلومات المعقدة ومعالجتها بحيث يكون قادراً على التعامل مع أي تهديد وشيك

  • توفر خبرة في مجال التكنولوجيا أمر ضروري لمتخصص الأمن السيبراني لأنه قد تكون مضطراً لصيانة وتحديث أنظمة أمن المعلومات .
  • مواكبة التطورات في مجال التكنولوجيا والمعرفة بأنظمة التشغيل والشبكات اللاسلكية والسحابية .
  • أن يتمتع بحدْث وسرعة انتباه لتحديد المخاوف بسرعة والتوصل الى حلول أمنية في الوقت الفعلي ومعالجتها واكتشاف نقاط الضعف وتحسينها ومعالجتها بشكل فعال .
  • مهارات التواصل ضمن أعضاء الفريق الواحد وذلك من خلال شرح المخاوف بوضوح بالإضافة الى القدرة على نقل المعلومات الفنية للأفراد من مستويات مختلفة من الفهم التقني .
  • مهارات في استخدام الحاسوب ومعرفة تامة في البرمجيات وكيفية استرداد البيانات المخترقة .
  • الرغبة في التطور والتعلم لأن هذا العلم يتطور ويتغير بسرعة وبحاجة لمواكبة أفضل التقنيات والممارسات .
  • الفهم التام بعملية القرصنة لإنشاء حلول فعالة ومناسبة لإحباط هذه الهجمات .

باختصار حتى تكون ناجحاً في مجال الأمن السيبراني يجب أن تتوفر المعرفة التقنية والتفكير المنطقي واستكشاف الأخطاء وإصلاحها والتواصل الكتابي والخطي والقدرة على تعلم التكنولوجيا الجديدة .

هل دراسة الأمن السيبراني صعبة؟

قد يتبادر لذهن الطالب أن دراسة أمن المعلومات أو الأمن السيبراني صعبة المنال لأنها تحتاج الى رياضيات ولغة برمجيات وكثير من المهارات ؛ لكن في الحقيقة تدخل هذه الدراسة وهذا المفهوم ضمن المهارات التي يمكن اكتسابها بالتدريب والتعلّم المستمر ومتابعة لحالات القرصنة وطرق حلّها .

  • الطالب الذي يريد فهم الأمن السيبراني والتخصص فيه عليه أن يتبع عدة أمور تؤهله لفهم هذا التخصص أهم هذه الأمور :
  • الإلمام بالشبكات وماهي وماهيتها ومكوناتها الفردية حيث تتلخص أساسيات الأمن السيبراني في مهمة حماية الشبكات الرقمية .
  • القراءة بإستمرار في كتب مفيدة حول مواضيع القرصنة وكيفية التغلب عليها والتعمق بعلم حماية الشبكات .
  • تتبع مدونات الأمن السيبراني باستمرار لأن هذه المدونات ستبقيك على إطلاع دائم بالمستجدات وأنواع الأخطار والمعالجة الفعّالة لها ذلك أن عالم الأمن السيبراني في تجدد مستمر .
  • تعلّم القرصنة لأنه عندما تعرف كيف يفكر خصمك عندها تقوم بعمل جيد وتكون مستعداً دائماً لأي حركة استباقية قد يقوم بها الهكر ، يمكن تعلّم كيفية إختراق أجهزة الكمبيوتر والشبكات يحيث يمكنك إستخدام هذه المعرفة أثناء تصميم شبكة آمنة للعميل بحيث يتدارك الأخطار المحتملة من إمكانية الإختراق والتسلل .
  • الرغبة والاهتمام بالتعلّم وهذه قد تكون من أهم الميزات التي يجب أن تتوافر لدى طالب دراسة الأمن السيبراني.

هل يمكنني تعلم الأمن السيبراني قبل البدء في الجامعة؟

الجواب هو؛ نعم.

تمتلك الشبكة العنكبوتية مكتبة هائلة لمن يرغب بتعلم أي من العلوم المتاحة حالياً.

على وجه التحديد لمن يرغب بتعلم الامن السيبراني، أو من يهتم بمعرفة أساسياته، في الأسفل ستجد دورات تدريبية حول أمن الشبكات + الأمن السيبراني باللغة الإنجليزية يمكنك من خلالهم التعرف على التخصص وتطوير مهاراتك الشخصية والأكاديمية.

ماهو مدى الطلب على وظيفة الأمن السيبراني في وقتنا؟

من المقرر أن يزداد الطلب على خبراء الأمن السيبراني مع نمو الجرائم المتعلقة بالبيانات والشبكات ذلك لإتساع إنتشار الانترنت في كل مكان ، يتوقع خبراء مكاتب العمل والإحصاء أن ينمو توظيف محللي أمن المعلومات بنسبة 32 % مابين عامي 2020 – 2028 وهو أعلى من المتوسط لجميع المهن الآخرى ، بلغ معدل الطلب على وظائف في اختصاصات مختلفة متعلقة بالأمن السيبراني مايفوق 3 مليون وظيفة وبلغ متوسط راتب موظفيه مابين 100 ألف – 250 ألف دولار سنوياً .

العالم الذي نعيشه أصبح مختلفاً عمّا كان عليه من قبل، فقد أصبح أكثر تعقيداً لإرتباطه بإنترنت الأشياء والمنازل الذكية والمدن الذكية واستخدام منصات مرتبطة بالتخزين في السحابة ، كل ذلك يجعل أرضاً خصبة لمجرمي الفضاء الإلكتروني ،لأنه مع تطور التكنولوجيا جعلت من الجرائم المرتبطة بها أكثر تعقيداً .

لذلك تستثمر كبرى الشركات في مجال الأمن السيبراني لحماية أعمالها وممتلكاتها ومعلوماتها ومعلومات المستثمرين من الإختراق أو التسلل.

وهم في تطوير مستمر لبرامج الحماية والأمن للقضاء على الجرائم الإلكترونية ، ومن هنا تصبح وظائف الأمن السيبراني أكثر ضماناً.

مستقبل وظائف الأمن السيبراني مستقبلاً:

هذا الإختصاص لن يختفي أبداً مادام الإنترنت مسيطراً على حياتنا وعملنا يرتبط مستقبل الأمن السيبراني بتقنية المعلومات من إنترنت الأشياء والحوسبة السحابية وغيرها من التقنيات المستحدثة .

فزيادة مشاركة الناس في أصول تكنولوجيا المعلومات تؤدي الى الحاجة بشكل أوسع الى الأمن السيبراني بكافة تخصصاته . والتهديدات الإلكترونية تزداد مع نمو التكنولوجيا الرقمية وهذا يعني الحاجة الملحة والمتزايدة لمكافحة هذه المشاكل وإدخال برامج جديدة تحد من الإختراقات .

الوظائف الهامة التي تتبع للأمن السيبراني:

  1. مسؤول أمن معلومات يكون مشرفاً على حماية البيانات الهامة والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات .
  2. مهندس أمن برمجيات هو خبير أمني يقوم بتحليل وتقييم المخاطر وتطوير البرامج الآمنة وتحديد نقاط الضعف وحلّها .
  3. مهندس أمن تتمثل مسؤوليته في تحليل التهديدات الأمنية والتوصية بإيجاد حلول لحماية المعلومات ، كذلك يكون مسؤولاً عن إجراءات يمكن تنفيذها لحماية البنية التحتية للمعلومات من الهحمات الالكترونية .
  4. محقق جرائم أمن معلومات أو مايعرف جبير الطب الشرعي ؛ من إختصاصاته التحقيق في الهجمات الالكترونية وتحديد العيوب في النظام وهذا الاختصاص من الأمن السيبراني مطلوب جداً في الشركات الكبرى .

للتعرف على التخصص يمكنك متابعتنا على يوتيوب

شاركنا تعليقك

مقالات أخرى قد تهمك

هل ترغب بمعرفة المزيد عن رسوم الدراسة في أذربيجان؟