من أكثر مايهم المسافر في رحلته هو جمع ألبوم من الذكريات التي تنقل صورة حية عما شاهد واكتشف في رحلته ، وإن تحدثنا عن أذربيجان درة جنوب القوقاز فحدّث ولا حرج ؛ فهي بلد تستهوي القلوب لطبيعته الخلابة ومكان مثالي لتنعم بالراحة لبعض ٍ من الوقت ، أيضاً يمكنك أقتناء التحف والحلي والتسوق بأريحية ، فالبلد أسعاره معقولة وليست بالمرتفعة .

ولو أردنا الحديث عن أي مكان في اذربيجان فإن الكلام ينطبق عليه ؛ وموضوعنا اليوم عن مدينة جميلة تقع على المنحدرات الشرقية لجبال القوقاز الكبرى على ضفة نهر جوديال ، موضوعنا سيكون عن مدينة قوبا التي أصبحت اليوم من أشهر الوجهات السياحية .

تبعد عن العاصمة باكو حوالي 170 كم من جهة الشمال الشرقي يبلغ تعداد سكانها مايقارب 38 ألف نسمة ، هي المركز والعاصمة لمقاطعة قوبا .

المسافة والموقع الجغرافي

تبعد عن العاصمة باكو حوالي 170 كم من جهة الشمال الشرقي يبلغ تعداد سكانها مايقارب 38 ألف نسمة ، هي المركز والعاصمة لمقاطعة قوبا.

تاريخ المدينة

ذُكرت قوبا في المؤلفات العربية والألبانية القديمة فقد ذُكرت في القرن الحادي عشر عند الحديث عن قلعة بُنيت في حكم الشرفان شاه بإسم قوبات وبعدها ذُكرت ب كوبا كما ذُكرت بإسم الكبة وبعدهاقبة .

ازدادت شهرةً حينما استخدمها أحد الخانات الذين حكموا أذربيجان في القرون الوسطى مقراً له واتخذها عاصمة ً يريد الانفصال بها عن باقي حكم الخانات …

ودام ذلك الى أن أعلنتها الامبراطورية الروسية مستعمرة لها أوائل القرن التاسع عشر .

المراحل والتبعات

في بداية القرن الثالث عشر كان اليهود يشكلون أكثر من نصف تعداد سكانها ودام ذلك الى منصف العام 1926 حيث هاجر اليهود من المنطقة وأصبحوا أقلية ،ويرجع ذلك الى أن أحد الخانات الذين حكموا قوبا قد أعطى قطعة من الارض لليهود ليسكنوا ويقيموا عليها مجتمعهم حتى صاروا في ذلك الوقت أكبر تجمع لليهود في منطقة القوقاز.

تشتهر قوبا بصناعة السجاد اليدوي وهو مايمتاز به الجزء الجبلي منها ، وكذلك تشتهر بزراعة التفاح حتى أنها من كثرة أشجار التفاح تنسب إليه وتلقب بعاصمة التفاح .

جبال لا تعرف النهاية!

تمتاز قوبا بكثرة الغابات والجبال التي تشكل سلسلة جميلة حولها , ولعل شلال أفورجا من أهم الشلالات السياحية الذي يصب من ارتفاع 60 متر بحيث يمكنك سماع صوت تساقط الماء قبل الوصول الى الشلال وسط منطقة غابات غاية في الروعة والجمال ، يبعد عن مركز المدينة 30 كم على قمة ارتفاعها 1200 متر عن مستوى سطح البحر .

أيضاً من الاماكن الرائعة التي يمكنك زيارتها عند زيارة مدينة قوبا هي بحيرة شانلي بيل في قرية نوكادي ، تبعد عن مركز المدينة حوالي 14 كم ، تغطي مساحة 10 هكتار.

تحيط بها غابات كثيفة من أشجار البلوط تتربع البحيرة وسط منظر خرافي في الجمال مما جعلها محطة جذب هامة للسياح المحليين والاجانب .

يمكنك القيام بجولة بالزوارق المنتشرة في البحيرة واصطياد الاسماك وطهيه بأحد المطاعم الموجود على أطراف البحيرة.

موسم الشتاء

في الشتاء تتحول مياه البحيرة الى جليد بسبب كثرة الثلوج المتساقطة فتكتسي الاشجار باللون الابيض

فيكون المنظر غاية في الجمال . في مركز المدينة أُقيم نصب تذكاري للشهداء الذي قضوا أيام الغزو الروسي للمنطقة عام 1918 على يد القوات البلشفية الأرمنية فقد جمعوا أكثر من 17 ألف من سكان 167 قرية مجاورة وتمت ابادتهم عن آخرهم .

المتاحف

من الاماكن الجميلة في مركز المدينة متحف التاريخ بُني على شكل قلعة قديمة  في داخله ملخص لتاريخ أذربيجان وقوبا بالأخص وذلك عبر مقنيات المتحف الآثرية التاريخية التي يرجع بعضها الى العصر البرونزي ، مع عرض لأنواع من السجاد اليدوي القديم الذي تشتهربه المنطقة  حيث يرجع تاريخ بعضها الى القرن السابع عشر.

أيضاً في المتحف يوجد قسم لعرض الملابس النسائية التقليدية التي تعد فلكلوراً خاصاً لأهل المنطقة.

الحدائق والغابات

تضم قوبا حديقة نزامي تعتبر من أجمل الحدائق لما تحتويه من المناظر الطبيعية الخلابة التي تتوزع

فيها أشجار البلوط والكستناء وأشجار الزينة بالإضافة للمروج والسهول التي تزينها في جميع أنحاء الحديقة وقد جهزت بمسارات تسمح للتجول وأماكن للجلوس مع احتساء كوب من الشاي .

المساجد في قوبا قديمة أثرية كتاريخ المدينة من أقدمها مسجد الجمعة الذي يميزه شكله ثماني الأضلاع المصنوع من الطوب الأحمر القاتم وتتوسطه قبة معدنية شبيهة بالخوذة يرجع تاريخ بنائه الى القرن التاسع عشر .

في وسط المدينة القديمة لقوبا يتربع مسجد الحاج جعفر الذي يعتبر بناؤه وماحوله من الابنية القديمة شاهدت على جمال البنيان القديم.

شاركنا تعليقك

مقالات أخرى قد تهمك

هل ترغب بمعرفة المزيد عن رسوم الدراسة في أذربيجان؟