جدول المحتويات

هل أعجبك هذا المقال؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

[lwptoc colorScheme=”inherit”]

تطوير الذات وتنمية الشخصية من أهم التحديات التي تواجه الانسان من مرحلة إدراكه لغاية مماته ، يستمر الانسان بتطوير نفسه مدى الحياة لكي يحظى بإحترام المجتمع .

من المهم أن يسأل الشخص نفسه مالذي سأصبح عليه ؟ بدلاً من السؤال .. مالذي أحصل عليه ؟

ذلك أن الذي تصبح عليه سيؤثر بشكل مباشر على ماتحصل عليه .

من هنا نشير أن تطوير الذات وبناء الشخصية هي مهارة مكتسبة بل من أهم المهارات التي يجب تنميتها وتطويرها لأنها تسهم في بناء الشخصية وبالتالي تساعد على النجاح في الحياة .

تنمية الشخصية وتطوير الذات مرتبطة بالعادات الجيدة الجديدة المكتسبة يوميا ً من خلال تعلم المهارات لذلك يجب تطويرها باستمرار لأنها لا تأتي بسهولة . الإلهام مفيد في تطوير الذات لكن لابد من تحفيزه بأخذ الدروس والقراءة والمتابعة الصحيحة حتى يصبح جزءاً منه ، ممكن تلخيص النجاح بأنه 10 % إلهام و 90 % عرق وجهد .

النجاح يحتاج لتعب كبير والمحافظة على النجاح أصعب من الحصول عليه ، لذلك يجب وضع خطة مدرسة وتنفيذها بإتقان لتحافظ على النجاح بشكل صحيح وتنمي وتطور شخصيتك بإستمرار.

تعد عادة القراءة نقطة انطلاق رئيسية لتحقيق النجاح وتطوير الذات لذلك هي من أهم التمارين والعادات الجيدة التي يجب اتباعها.

تعريف تطوير الذات :

تشير كلمة التطوير في المعنى اللغوي الى التعديل والتحسين والإرتقاء نحو الأفضل ، يعرف تطوير الذات بأنه مجهود الشخص وسيعه ليكون أفضل مما هو عليه عن طريق تحسين قدراته وإمكاناته ومؤهلاته .

فهو عبارة عن نظام تنموي يرتكز على تحسين مهارات الذات لشخصية الفرد

خطوات بناء الشخصية الناجحة :

  • العثور على أفكار جديدة بناءة ممكن أن تغير حياة الانسان وترتقي به نحو الأعلى ، يجب على الانسان أن يكون باحثاً عن الأفكار الجيدة سواء كانت أفكار شخصية أم سياسية ؛ بحيث تفيده في حياته العادية والعملية .
  • التخطيط الجيد لتنفيذ الأفكار لابد من وضع خطة منضبطة ، الأهداف فيها واضحة يجب أن تكون واضحاً بشأن المكان الذي تريد أن تكون فيه . من هنا كان التخطيط من العناصر المهمة في تشكيل الشخصية للوصول الى الهدف المرسوم .
  • الصبر والمثابرة على التطوير مع منح الوقت الكافي للتعلم المستمر ، من أصعب تحديات الحياة تعلم الصبر على الآخر لأنه مفتاح النجاح ، قد يستغرق الأمر بعض الوقت لإجراء التغيير كذلك التعلم يحتاج لبعض الوقت ليثبت الطالب منه .
  • حل المشاكل باستمرار وعدم ترك الأمور معلقة لأن ذلك مرتبط بصفاء الذهن والتفكير الابداعي الذي يؤدي الى النجاح المستمر .
  • كتابة الأفكار والمشاكل على ورقة للرجوع إليها وقت الفراغ لأن الاعتماد على الكتابة بدلاً من العقل يؤدي الى التقليل من ارتكاب الاخطاء

مهارات تساعد في بناء الشخصية :

  • الاستماع و الاستيعاب الجيد من خلال تطوير مهارات الانتباه والتعامل بعناية مع جميع ماتتعلمه من نصائح أو معلومات .
  • الاستجابة للموقف المناسب ، النجاح ليس فقط المعرفة إنما هو الاستجابة للمعرفة والنجاح ليس مجرد خبرة إنما هو العاطفة الناتجة عن التجربة.
  • المحاسبة ومراجعة المواقف لتقييمها بتخصيص وقت في نهاية اليوم أو بنهاية الاسبوع أو حتى بنهاية الشهر لمراجعة جميع المواقف والامور الحاصلة وتقييمها بشكل صحيح.
  • ضبط ردود الأفعال ذلك أن تطوير الذات مرتبط بتطوير القدرة على التصرف والقدرة على اتخاذ إجراءات بشأن مشاعرك ومعرفتك.
  • الشخص الذي تتمنى أن تصبح عليه يجب وضع الهدف لذلك والتخطيط الجيد والتطبيق المتقن يجعلك تصل الى شخصية قوية ، ليس كل ماتحصل عليه يجعلك ذا قيمة .
  • يجب تطوير المهارات التي تجعلك ناجحاً في كل مكان سواء في البيت أو العمل الذي يجعل منك زوجاً وأباً وأخاً ناجحاً كذلك صديقاً رائعاً في العمل.

Maslow's hierarchy of needs

تمارين مهمة لتطوير الذات :

تطوير الذات وبناء الشخصية مهارة مكتسبة يمكن تنميتها وتطويرها بإستمرار ، جمعنا بعض الامور المساعدة في عملية التطوير أهمها :

  1. تحديد الأهداف وهو المطلب الأساسي الذي تعتمد عليه عملية التطوير لأن الشخص الذي يعرف هدفه يصل بأقل وقت وجهد.

  2. الشجاعة والتغلب على المخاوف التي تنتاب الشخص والتي تقف عائقاً في عملية التطوير .

  3. التفكير الايجابي دائماً والابتعاد عن التفكير السلبي والابتعاد عن الاشخاص السلبين .

  4. كسب المعرفة والتعلم المستمر هو مايزيد من بناء الشخصية ذلك بتعلم كثير من الاشياء النافعة .

  5. العمل بنسبة إضافية على أمر مفيد كل يوم عن اليوم الذي سبقه حتى لو بنسبة 1 % كعادة ممارسة الرياضة

  6. التعلم على عدم قول لا في أي أمر لأن من أراد التنمية لشخصيته عليه البحث والمعرفة وعدم الاستسلام .

  7. تعزيز الثقة بالنفس وعدم إحباطها لأن الشخص المحبط لن يكون مستعداً للتطوير .

  8. محاسبة النفس بإستمرار ومعرفة نقاط العيوب التي أخطأت فيها والاعتراف بها وتصحيحها .

  9. تخصيص قراءة كتاب كل يوم حتى لو لمدة 30 دقيقة بدلاً من الانشغال بوسائل التواصل الاجتماعي التي تقضي على الوقت بشكل تام ، قيل : الكتب مصادر حكمة مركزة كلما قرأت المزيد من الكتب زادت الحكمة لديك في أغلب الامور.

  10. الاستماع الى الكتب الصوتية وملفات البودكاست أثناء الانشغال في التنقلات وتعتبر هذه من أهم الاشياء التي تقضي فيها على الوقت المهمل الذي لاتستطيع الاستفادة منه.

  11. كتابة الاشياء المهمة وتدوينها لأنه بقدر ماتكون لديك ذاكرة جيدة إلا أنها قد لا تسعفك في كثير من الاحيان.

  12. تنظيم الوقت وجدولة الاشياء المهمة التي تقوم بها ، فإذا رتبت المهام حسب الاولوية كان الانجاز عظيماً بعكس العشوائية التي تؤدي في غالب الاوقات الى فوضى وخلل في النتائج .

  13. التأمل حتى لو لفترة قليلة يساعد على استرخاء الجسم والتخلص من التوتر الذي يعيق عملية التفكير .

  14. تعلم لغة جديد تساعدك على فتح مداركك لأمور جديدة .

  15. كتابة رسالة الى نفسك في المستقبل بعد وضع خطة معينة تسأل فيها نفسك أي نوع من الاشخاص ستكون بعد هذه الفترة وماذا ترى في نفسك خلال هذه الفترة .

  16. ترك الماضي بهمومه وأحزانه خلف ظهرك وعدم التفكير فيه لأن ذلك سيكون أكبر عائق في تنمية وتطوير شخصيتك.

عوائق تقف في وجه التطوير :

يوجد عقبات تقف في طريق تطوير الانسان لذاته منها :

  • فقدان الرغبة في تطوير الذات وتحقيق الاحلام .
  • إقناع الانسان لنفسه بأنه شخص عاجز .
  • التكبر والاستعلاء لان ذلك قد يمنعه من تلقي علوم جديدة بحجة أنه لايوجد شئ يضيفه لعلمه .
  • اليأس وتملك الأفكار السلبية بعد التعرض لمحطات فاشلة في الحياة.

أهمية تطوير الذات :

  • تساعد على الوصول الى الاهداف والغايات التي يسعى الشخص لها كما أنه يقوي من العلاقات الاجتماعية والاسرية .
  • تظهر قوة الانسان الداخلية وبمدى تحملها واكتشاف الاشياء الجيدة من السيئة .
  • تساعده على الصمود أمام مشقات الحياة والتغلب عليها وعدم السماح للأخطاء أن تكبر وتتفاقم .
  • تساعده في الزيادة من المستوى العلمي والوظيفي وتجعله يرتقي في سلم الحياة .
  • تساعد في قدرة الانسان على التفكير السليم . والقدرة على السيطرة على الذات .
  • تساعد في ثقة الانسان بنفسه أكثر وترتيب الاولويات الاساسية في حياته .
  • امتلاك قدر عال ٍ من الطموح الذي لا يقف عند أي حد .

يقول الدكتور ابراهيم الفقي رحمه الله : تعتبر الثقة بالنفس من أهم جوانب الشخصية التي يتوجب على الفرد الوقوف عندها والعمل على تطويرها ، ذلك لأن الانسان الذي يفتقد الثقة بنفسه لن يستطيع أن يقدم أي انجاز وسيكون وجوده بلا معنى.

شاركنا تعليقك

مقالات أخرى قد تهمك

هل ترغب بمعرفة المزيد عن رسوم الدراسة في أذربيجان؟