جدول المحتويات

هل أعجبك هذا المقال؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

[lwptoc colorScheme=”transparent”]

هو الشخص الذي يقوم بعملية الإدارة الإستراتيجية من حيث الصياغة والتطبيق والتقييم للإستراتيجية ، إذا كنت تخطط للعمل كمدير لإستراتيجية ؛ عليك التخطيط لخطواتك بشكل جيد تملك خلفية قوية ومعلومات في مجال إدارة الأعمال التجارية .

يبحث مدير الاستراتيجية عن إشارات داخل وخارج الشركة يمكن أن تشير الى تهديدات للنجاح المستمر أو على فرص لتنمية الأعمال وزيادة حصتها في السوق ، يجب أن يقوم بالتوقعات بناءً على الاتجاهات الحالية مع استقراء السوق المحلي والعالمي ، يقوم المدير الاستراتيجي مع باقي فريق الادارة بتحديد الأهداف الاستراتيجية للشركة مع ضمان توفر متطلبات العمل والموارد بشكل صحيح للسماح بتحقيق هذه الأهداف .

تقرير كلية هارفرد وكلية وارتون للأعمال يقولان : يجب على القادة الاستراتيجيين أن يكونوا قادرين على التوقّع والتحدي والتفسير – لإتخاذ قرارات بِناء ً على هذه المهارات – لموائمة الاهداف التنظيمية والموارد وللتعلّم المستمر كما أنه يجب أن يمتلك القدرة على بناء ثقافة مكان العمل القادرة على تنفيذ التغيير لتحقيق أهداف العمل.

مهام مدير الاستراتيجية :

1- تطوير الأعمال :

يتم ذلك من خلال اختيار فريق عمل مدّرب على تطوير الأعمال ملّم بالتحليل المالي ، يقوم المدير بصياغة استراتيجية تطوير الأعمال بوضع خطط سنوية وتطوير برامجيات ومنهجيات عملية التطوير مع إتباع نظام مطّوَر لتتبع جهود عملية التطوير وإدارة العملية بنفسه ووضع خطط جديدة بإستمرار للتفوق على المنافسين في حال فشلت أو تعثرت الاستراتيجية الموضوعة بحيث يكون البديل حاضراً بإستمرار.

2- نمو الإيرادات :

على المدير الاستراتيجي تحديد فرص الشراكة المحتملة مع الشركات القائمة أو الجديدة لدعم نمو الإيرادات وتنويعها وذلك بوضع خطط تسويقية لتحقيق نمو في إيرادات المساهمين واكتساب دعم الادارة بعد تحديد الاهداف لزيادة نمو في الايرادات مع إطلاق منتجات جديدة تزيد في زيادة الدخل ، أيضاً عليه تطوير استراتيجيات وإجراءات لدفع نمو الإيرادات في الحسابات ضعيفة الأداء .

3- القوائم المالية :

على المدير الاستراتيجي مراجعة البيانات المالية وتحليل إيرادات المبيعات والتكاليف والنفقات لجميع أقسام العمل مع الإشراف على إعداد جداول السداد للمراجعة الخارجية للبيانات المالية .

4- الاهتمام بالمنتجات الجديدة وتطويرها :

يتم ذلك بوضع خطط لطرح المنتجات الجديدة وتطويرها والتوصية بها بتقديم المشورة بشأن اتجاه السوق مع تقديم معلومات التسويق الفصلية أمام الادارة العامة كذلك يكون مسؤولاً على تقييم العمليات البيعية وتطوير الرؤى لمنتجات وخدمات الشركة .

5- التحليلات :

سواء كانت للعملاء أو فيما يخص العمل أو النتج حيث يقوم المدير الاداري بتزويد العملاء يتحليلات مالية وتشغيلية مع تحليلات لحصص السوق النسبية ، إنشاء أنظمة تحليلات خاصة بالصناعة والمنتجات يتم ذلك بإعداد فريق متعدد الوظائف من المديرين وقادة العمليات لإعداد القارير اللازمة .

6- التعامل الجيد داخل العمل :

سواء كان مع الادارة التنفيذية أو العمال العاديين لخلق فرص الابتكار داخل نطاق العمل ، التعاون مع وحدات الاعمال لمعالجة المشكلات ومساعدة الانظمة وسد الفجوات عند الظهور ، تقديم خدمات استشارية لجميع أقسام العمل بعد التحقيق والتحليل وتنفيذ التحسينات الاستراتيجية والتكتيكية لجميع وحدات العمل .

7- وضع خطط استراتيجية للتطوير :

المدير الاستراتيجي مسؤول عن تطوير الخطة السنوية المقدمة لمجلس الادارة بالتعاون مع قادة الفريق التابع له بالاضافة الى التخطيط الاستراتيجي لقيادة عملية تطوير الاعمال داخل الشركة ووضع الخطط والتوجيهات لزيادة ربحية الشركة ، يكون مسؤولاً عن إدارة دورة حياة خط الانتاج بالكامل من التخطيط الاستراتيجي الى التنفيذ التكتيكي للأنشطة مع قيادة عملية التطوير والمشاركة في المراقبة المستمرة لأهداف الخطة الاستراتيجية .

8- البحث والاستكشاف :

على المدير الاستراتيجي إجراء أبحاث للسوق سواء ً نوعية أو كمية وتحليل المنافسين لتلافي الثغرات وإنشاء نموذج بحث وتحليل لرؤى المستهلكين للإحاطة بالمخاطر ويمكن أن ينشئ العديد من الشراكات الاستراتيجية وتوظيف مواهب متنوعة تخدم طبيعة العمل.

مسؤوليات مدير الإستراتيجية :

يعمل مدير الاستراتيجية مع كبار المديرين في الشركة لتحديد أين تتجه الأعمال وكيف ستصل إليها ؛ تشمل مناقشات الاستراتيجية غرض المنظمة وقِيَمها وتركز على على تحديد أهداف متوسطة وطويلة المدى .

من أهم المسؤوليات التي يجب أن يتصف بها مدير الاستراتيجية ؛

  • المعرفة :

مسؤول الاستراتيجية مسؤول على الحصول على المعلومات وتقييمها لإتجاهات السوق والتهديدات التنافسية وفرص العمل المحتملة ، يجب أن يكون ملماً بالثقافة الداخلية وقدرات الشركة التي يعمل بها ويكون على دراية بالتشريعات المحتملة التي قد تؤثر على عمل الشركة .

  • الاستراتيجية :

وضع استراتيجية عملية تعاونية من أهم مسؤوليات المدير الاستراتيجي يكون ذلك بواسطة فريق من القادة تساعده على اتخاذ القرارات الاستراتيجية ، قد تتضمن الاستراتيجية قرارات بشأن دخول أسواق جديدة أو تطوير منتجات أو إيقاف أخرى ، يقدَم المدير توصيات وإختبار للأفكار التي يتم طرحها من قبل أعضاء الفريق .

  • التخطيط والتنفيذ :

المدير يساعد في وضع خطط العمل مع الادارة العامة ثم يضع خطة تضمن التنفيذ الجيد ، لكي تنمو الشركة يجب تحديد أهداف النمو بأقل المخاطر ، الافراد المكلفّون بتقديم المشورة حول أفضل السبل لتحقيق هذه الاهداف ؛ هو مدير الاستراتيجية حيث يقوم بتقييم أهداف المؤسسة وتحديد الأهداف الواقعية والعمل مع المديرين التنفيذين في الشركة لصياغة خطط قابلة للتنفيذ من أجل تحقيق الاهداف المذكورة .

الواجبات الأساسية التي يؤديها مدير الاستراتيجية :

على الرغم من أن جميع الموظفين في أي شركة يعملون على إنجاح العمل فإن المسؤولية الاساسية لمدير الاستراتيجية

هي جعل الهدف حقيقة وذلك من خلال :

  1. المساهمة في عملية التخطيط الاستراتيجي
  2. تحديد فرص النمو
  3. تقييم الاسواق الحالية والاسواق المحتملة مستقبلاً واتجاهات الاقتصاد الكلي
  4. تقييم الصناعة والمشهد 4التنافسي
  5. تحديد اتجاهات الصناعة الرئيسية وكيفية تأثيرها على الشركة
  6. بحث وتحليل أسواق جديدة لفرص النمو

مهارات يجب أن تتوفر في مدير الاستراتيجية :

يجب أن يمتع مدير الاستراتيجية بمهارات تحليلية ممتازة وقدرة على إجراء بحث مفصّل كذلك يجب أن يكون قادراً على اتخاذ قرارات مناسبة في أوقات معينة ، من أهم هذه المهارات التي يجب توافرها في المدير الاستراتيجي ؛

  • مهارات إدارية لقيادة فريق متكامل لإنجاح العمل
  • مهارات الاتصال سواء كتابية أو شفوية لنقل المعلومات بشكل صحيح للإدارة أو لأعضاء الفريق
  • مهارات تحليلية في تفسير التقارير لقياس التغيير ما إذا كانت الاستراتيجية ناجحة أو الانتقال لأخرى
  • مهارات تنظيمية بوضع خطط عمل جديدة بإتباع إجراءات فعّالة لتحقيق الأهداف ، من أهم المهارات نذكر :
  1. التوقّع :

معظم القادة والمدراء لديهم مشكلة في الكشف عن التهديدات والفرص الغامضة في محيط أعمالهم ؛ لتحسين قدرتك على التوقع عليك اتباع عدة أمور منها إجراء أبحاث السوق ومحاكاة الاعمال لفهم وجهات نظر المنافسين وقياس ردود أفعالهم المحتملة على المنتجات الجديدة مع التركيز على منافس سريع النمو وفحص الاجراءات التي اتبعها في تطوره والبحث ومعرفة سبب فقدانه لعدد من العملاء بالاضافة الى تثقيف نفسه وحضور المؤتمرات والفعاليات التي تخص مجال عمله.

2. التحدي :

المدير الاستراتيجي دائماً يشكك بالوضع الراهن فهو يتحدى الافتراضات الخاصة ويشجع وجهات النظر والافكار الغريبة ، لتحسين القدرة على التحدي يجب أن يركز على أصل المشكلة بدلاً من الأعراض التي طرأت ، يضع قائمة من الافتراضات القديمة حول جانب من جوانب عملك وأسأل مجموعة متنوعة إذا كانت هذه الافتراضات صحية ، تشجيع النقاش من خلال عقد الاجتماعات.

3.التفسير الجيد :

عندما يكون التحدي بالطريقة الصحيحة يتم استخراج دائماً معلومات معقّدة تحتاج الى تفسيرات مقنعة ، يجب جمع كل المدخلات والاقتراحات ودفع ماهو غامض والبحث عن رُؤى جديدة تساهم في عملية النمو والتطوير ، لتحسين قدرتك على التفسير بشكل جيد عليك التركيزعلى عملية الصفاء الذهني مثل ممارسة الرياضة أو الذهاب بنزهة أو السير على الأقدام أو الاستماع لموسيقى .

4.القرارات الحاسمة :

في أوقات معينة يضطر صنّاع القرار الى اتخاذ إجراءات وقرارات سريعة لكن يجب أن تكون هذه القرارات ضمن عملية منضبطة تحقق التوازن مع السرعة في اتخاذ القرار وتأخذ الأهداف القصيرة والطويلة المدى بعين الاعتبار ، لتحسين قدرتك على اتخاذ القرارات الصحيحة والحاسمة أعد صياغة القرارات بسؤال واضح على أعضاء الفريق والبحث عن بدائل في حال تم التعديل ، تقسيم القرارات الكبيرة الى أجزاء لفهم كل جزء بشكل أفضل .

4.التعلَم :

المدير الاستراتيجي يكون القدوة لباقي أعضاء الفريق فهو النقطة المحورية للتعلّم التنظيمي يبحث عن دروس في النتائج الناجحة وغير الناجحة ، يدرس حالات الفشل بطريقة مفتوحة للتعلَم منها ، لتحسين القدرة على التعلَم لابد من إنشاء مراجعات بعد العمل وتوثيق الدروس المستفادة من القرارات ، تحديد المبادرات التي لا تنجح كما هو متوقع ودراسة الاسباب وراء ذلك.

الادارة الاستراتيجية مجال تنافسي لذلك وجب على المدير الاستراتيجي تنمية مهاراته حتى يحافظ على موقعه

مهارات تضمن استمرار نجاح المدير الاستراتيجي :

  • القدرة على الموائمة :

وذلك بإيجاد أرضية مشتركة مع المديرين ومن هم ضمن فريق العمل والمساعدة مع الادارة لوضع خطط بعيدة المدى .

  • بناء مجموعة مهارات موَسعة :

وذلك برؤية التحديات الجديدة ووضع الخطط للتصدي لها.

  • عدم الخوف من إتخاذ القرارات :

المدير الجيد لديه القدرة على اختيار المسار بفعالية ، التعثر في اتخاذ القرار يقلل من احترامه بين الموظفين ، يمكن للمارسات والخبرة أن تنتج مهارات قوية في صنع القرار.

  • القدرة على التفسير والتواصل :

يجب أن ينمي مهارة التواصل لديه باستمرار فهو جامع وموزع ، المدير يتلقى المعلومات ويصنفها ثم يرسلها الى موظفيه بشكل فعّال ، يتطلب من المدير الناجح قدرة كبيرة على تفسير الرسائل بشكل صحيح وقراءة المستقبل حتى يتم وضع خطط مناسبة للتطوير .

  • الاستعداد للتحدي :

وذلك بتحسين مهارات الموظفين بإستمرار بشكل متكرر لأن يكونوا على استعداد للتحديات في وقت الأزمة ، فالمدير الناجح يجد الطريقة والوقت المناسبين لتحسين مهارات الموظفين خارج أيام الضغط .

 

لطفاً لاتنسى الاشتراك في قناتنا على يوتيوب

[/fusion_text]
[/fusion_builder_column]
[/fusion_builder_row][/fusion_builder_container]

شاركنا تعليقك

مقالات أخرى قد تهمك

هل ترغب بمعرفة المزيد عن رسوم الدراسة في أذربيجان؟