تقع صربيا في الجزء الأوسط من شبه جزيرة البلقان الواقعة وسط وجنوب شرق أوروبا، على أهم الطرق البرية التي تربط أوروبا وآسيا، وتحتل مساحة قدرها 88.361 كيلومتر مربع، يبلغ طول حدود صربيا 2114.2 كم. تشترك في حدودها مع عدة دول ،في الشرق تحد صربيا مع بلغاريا، وفي الشمال الشرقي مع رومانيا، وفي الشمال مع المجر، وفي الغرب مع كرواتيا والبوسنة والهرسك، وفي الجنوب الغربي مع الجبل الأسود، وفي الجنوب مع ألبانيا ومقدونيا.

يبلغ عدد سكان جمهورية صربيا 7,440,769 نسمة، بدون تعداد السكان في مقاطعة كوسوفو.

تقع دولة صربيا على مفترق طرق أوروبا فهي منطقة ذات أهمية جيوسياسية، حيث تشكل الطرق والسكك الحديدية الدولية التي تمر عبر وديان أنهارها، أقصر حلقة وصل بين أوروبا الغربية والوسطى من جهة، والشرق الأوسط وآسيا من جهة أخرى. 

عاصمة صربيا هي بلغراد ويبلغ عدد سكانها حوالي 2 مليون نسمة، وهي المركز الإداري والاقتصادي والثقافي لصربيا. تأتي بعدها مدينة نوفي ساد والتي تعتبر من الأهمية بعد العاصمة بلغراد، يبلغ عدد السكان حوالي 350 ألف نسمة ، تقع المدينة على ضفاف نهر الدانوب، الجامعة الحكومية تم تسميتها على اسم المدينة، تضم جامعة نوفي ساد أكثر من 50.000 طالب و 5000 موظف، وبالتالي فهي واحدة من أكبر المراكز التعليمية والبحثية في أوروبا الوسطى. وهي تنتمي إلى مجموعة الجامعات التي تقدم نطاقاً واسعاً من التخصصات، تقدم جامعة نوفي ساد مجموعة من المعرفة الشاملة والحديثة في جميع المجالات العلمية، تقع كلياتها ومعاهدها في أربع مدن في منطقة الحكم الذاتي لمقاطعة فويفودينا، في شمال جمهورية صربيا

  1. نوفي ساد
  2. سوبوتيكا
  3. زرينجانين
  4. سومبور

تقدم جامعة نوفي ساد 300 برنامج دراسي معتمد في مجمل المستويات الدراسية (الدراسات الجامعية والماجستير والتخصصية والدكتوراه).

يتم تنفيذ البرامج في الكليات والمراكز الجامعية الموزعة حسب التخصصات، تقدم جامعة نوفي ساد جميع البرامج الدراسية الحديثة والمتوافقة مع تطور العلم، بالإضافة إلى الكليات والمراكز المجهزة بأحدث الوسائل التعليمية.

تتمتع جامعة نوفي ساد ببنية تحتية علمية متطورة وإمكانات ابتكارية هائلة،تضم مكتبة مركزية غنية تغطي جميع المجالات العلمية ذات الصلة وتتيح الوصول إلى قواعد بيانات إلكترونية كبيرة.

كلية الطب في جامعة نوفي ساد: 

هي مؤسسة تعليمية متخصصة للتعليم العالي داخل جامعة نوفي ساد ، تجري برامج دراسية للتعليم العالي وكذلك البحث العلمي في مجال العلوم الطبية ومجال العلوم الاجتماعية والإنسانية، تأسست في 18 مايو 1960 بموجب مرسوم بشأن إصدار قانون التعديلات على قانون الجامعات الذي اعتمدته الجمعية الوطنية لجمهورية صربيا الشعبية.

في نطاق التعليم العالي،تجري الكلية دراسات من الدرجة الأولى والثانية والثالثة بالإضافة إلى أشكال مختلفة من دراسات الابتكار المعرفي والتعليم المهني من خلال أنشطتها التعليمية والعلمية والصحية، حيث تساهم الكلية في توفير الموظفين الذين تتوافق معارفهم ومهاراتهم مع احتياجات ومعايير المنطقة الأوسع، وبالتالي تشارك في تحسين صحة السكان والحفاظ عليها.

تسعى كلية الطب في جامعة نوفي ساد ،في مجال أنشطتها التعليمية إلى المساهمة في تطوير العلوم ،وتوفير البحث العلمي المتقدم بين الطلبة المنتسبين.

بالإضافة إلى التدريس بكفاءة عالية ، تعمل كلية الطب في نوفي ساد على تعزيز أنشطة النشر للأبحاث الطبية ، تمتلك الكلية الطبية؛ مكتبة غنية بالمراجع الطبية ،تحرص الجامعة باستمرار على تطوير البنية التحتية للمعلومات بما يخدم مصلحة الطلاب أثناء دراستهم

مهام الكلية الطبية في جامعة نوفي ساد: 

تساهم الكلية في التعليم الجيد والفعال لطلاب الطب العام وطلاب طب الأسنان، وطلاب الصيدلة، وطلاب الرعاية الصحية،والعلاج الطبيعي والتكنولوجيا الإشعاعية، بما يتوافق مع احتياجات ومتطلبات المنطقة، من أجل تحسين صحة السكان والحفاظ عليها،بالإضافة لتكوين المعرفة النظرية والعملية اللازمة للطلاب لتخريج طلاب على مستوى عالٍ من المعرفة .

تحقق الكلية اتصالات وظيفية ومؤسسية مع جميع المراكز الصحية في المنطقة لتشكل قاعدة تعليمية أساسية للطلاب .

تقوم الكلية بتدريب الطلاب ليكونوا أكفاء في المؤهلات المكتسبة والسعي لتمكين اكتساب المعرفة اللازمة لمزيد من التعلم والتحسين من خلال دراسات الدكتوراه والتخصصات الطبية المتاحة .

تسعى الكلية جاهدة لتطبيق مناهج تعليمية تكون أكثر شمولاً للأنشطة التعليمية والبحثية والصحية، معتمدة في ذلك على مناهج تعليمية أكثر نشاطاً مستفيدة بتقنيات المعلومات والتعلم الإلكتروني في عملية التدريس؛ التي تعزز الإبداع والمنهج النقدي وتوليف المعرفة والمهارات المكتسبة.

تقدم الكلية بيئة مثالية يستطيع فيها الطلاب والأساتذة والزملاء تحقيق اهتماماتهم المهنية وتحسين معرفتهم 

رؤية الكلية الطبية في نوفي ساد : 

يضع المسؤولون في الكلية الطبية أمام أعينهم أهدافاً مستقبلية لابد من تحقيقها والتي تشمل توسيع الخبرات التعليمية والعلمية مع التركيز بشكل خاص على مواصلة تطوير المعرفة واكتساب المهارات اللازمة لأعضاء الكلية سواءً معلمين أو طلبة للتكيف فكرياً وتقنياً مع متطلبات المجتمع العالمي المتغير بإستمرار. 

تهدف كلية الطب في جامعة نوفي ساد ؛أن تصبح جزءاً من المنطقة الأوروبية المتكاملة للتعليم الطبي وأن تكون واحدة من الكليات جيدة التنظيم في جنوب شرق أوروبا. 

باعتبارها مؤسسة تعليمية عامة، تلتزم الكلية بالمبادئ التالية:

المبادئ الأساسية لكلية الطب في نوفي ساد: 

  1. اتباع طريق الاستقلالية وتطوير جميع موارد الكلية 
  2. تزويد الطلاب بالمعرفة المهنية التي تتوافق مع المتطلبات الجديدة للمجتمع المحلي والوطني والدولي 
  3. قبول المعايير الدولية من خلال تدريب الموظفين من خلال عقد شراكات مع منظمات ومؤسسات دولية وانضمام الجامعة للبرامج العالمية والتي تضمن تنقل أعضاء هيئة التدريس والطلاب 
  4. التطبيق الكامل للتقنيات التعليمية الجديدة وتشجيع العمليات المعرفية 
  5. تطوير نظام ضمان الجودة وفقاً لمبادئ التحسين المستمر وتنفيذ الأنشطة العالمية الحديثة في التعليم
  6. السعي لتحقيق التميز في جميع أشكال العمل البحثي العلمي من أجل المساهمة في الحفاظ على المعرفة وتحسينها 

الأهداف التعليمية لكلية الطب في جامعة نوفي ساد :  

الأهداف الأساسية : 

تدريب الطلاب على تطبيق المعرفة العلمية والمهنية في الوقاية من الأمراض وتشخيصها وعلاجها، بما في ذلك تعزيز نمط الحياة الصحي والقيم القانونية والأخلاقية، ومواصلة التطوير المهني، وفقاً لمبادئ علمية وممارسة سريرية جيدة. 

الأهداف الخاصة : 

  • اكتساب المعرفة على أساس المبادئ العلمية والتجريبية، فضلاً عن التطبيق الفعال للمعرفة المكتسبة لصالح المرضى والمجتمع بشكل عام .
  • فهم الصحة وكيفية تعزيزها، واكتساب المعرفة حول الوظائف البيولوجية للكائن الحي،والعوامل المسببة وآليات المرض، والرعاية والوقاية منها في سياق دور ومسؤولية الطبيب في البنية الاجتماعية .
  • معرفة المهارات السريرية الأساسية، يكون ذلك من خلال (أخذ سوابق المريض، وإجراء فحص جسدي ونفسي شامل، وتفسير النتائج السريرية والمخبرية) واكتساب الكفاءات اللازمة لأداء عدد معين من الإجراءات التشخيصية والعلاجية الأساسية .
  • تكوين المواقف اللازمة لتحقيق مستويات عالية من الممارسة الطبية فيما يتعلق بالوقاية والتشخيص والرعاية الصحية للأفراد والسكان، وكذلك في التطوير المهني للفرد.
  • نقل المعرفة والمهارات المهنية والعلمية للطلاب في جميع البرامج الدراسية والتخصصات الصحية .
  • تدريب الموظفين الأكفاء الذين سيطبقون المعرفة والمهارات المكتسبة بنجاح.
  • التحسين المستمر لجودة التعليم العالي من حيث تشجيع اتباع نهج تعليمي أكثر نشاطاً في عملية التدريس، وتطبيق تكنولوجيا المعلومات والتعلم الإلكتروني الذي يعزز الإبداع والنهج النقدي وتوليف المعرفة والمهارات المكتسبة .
  • توفير بيئة ملائمة يستطيع فيها الطلاب والمعلمون والزملاء تحقيق اهتماماتهم المهنية وتحسين معارفهم .
  • نشر الخبرات التعليمية والعلمية مع التركيز بشكل خاص على مواصلة تطوير المعرفة واكتساب المهارات اللازمة للطلاب والمعلمين .
  • التعليم المستمر النظري والعملي لأطباء الطب وأطباء الأسنان وأساتذة الصيدلة وغيرهم من العاملين في المجال الصحي .
  • إقامة تعاون مع مؤسسات التعليم العالي الأخرى من أجل تبادل الخبرات .

النشاط العلمي لكلية الطب في جامعة نوفي ساد : 

يتجه نشاط البحث العلمي في كلية الطب نحو البحوث الأساسية والتطبيقية والتنموية في مجال العلوم الطبية،حيث تتعاون الكلية مع منظمات البحث العلمي الأخرى والمنظمات الصحية والاقتصادية في الدولة وخارجها.

تركز كلية الطب في جامعة نوفي ساد في مجال البحث العلمي  قبل كل شيء،على تنفيذ مشاريع البحث العلمي التي تمولها وزارة التعليم والعلوم والتنمية التكنولوجية في جمهورية صربيا والأمانة الإقليمية للتعليم العالي والبحث العلمي. يتم العمل البحثي للكلية في المختبرات والعيادات المناسبة. ينشر المعلمون والزملاء سنوياً عدداً كبيراً من الأوراق العلمية في المجلات المفهرسة في SCI ويشاركون في الاجتماعات الدولية في الدولة وخارجها.

التعاون الدولي لكلية الطب في جامعة نوفي ساد: 

مؤسسات التعليم العالي الأجنبية التي تتعاون معها كلية الطب:

  • مركز ألبرت سينت جيورجي الطبي والصيدلاني في جامعة سيجد، المجر
  • كلية الطب أمير سونجكلا، تايلاند
  • أكاديمية إيجيفسك الطبية الحكومية، روسيا
  • جامعة الجبل الأسود كلية الطب بودغوريتشا
  • كلية العلوم التطبيقية لافوسلاف روزيتشكا في فوكوفار، كرواتيا
  • آي إم سيتشينوف جامعة موسكو الطبية الحكومية الأولى، روسيا
  • جامعة ماريبور كلية العلوم الصحية، سلوفينيا
  • جامعة سبليت كلية الطب، كرواتيا
  • جامعة كارول دافيلا للطب والصيدلة بوخارست، رومانيا
  • كلية طب الأسنان هونج كونج، الصين
  • جامعة أكدنيز أنطاليا، تركيا
  • جامعة تشارلز كلية التربية جمهورية التشيك
  • جامعة الدانوب كريمس كلية الصحة والطب، قسم العلوم الصحية والطب الحيوي، النمسا
  • جامعة جوزيب يوراج ستروس ماير، كلية طب وصحة الأسنان، أوسييك، كرواتيا
  • جامعة سراييفو كلية الصيدلة، البوسنة والهرسك
  • جامعة سانت بطرسبرغ الحكومية للكيمياء والصيدلة، روسيا
  • الجامعة الأوروبية ،كلية الطب في قبرص 

ترتيب جامعة نوفي ساد:

منذ عام 2014، تشارك جامعة نوفي ساد في نهج جديد للتصنيف الدولي لمؤسسات التعليم العالي، حيث يمثل U-Multirank تصنيفاً مستقلاً متعدد الأبعاد، موجه للطلبة والذين يهتمون لأمر التصنيفات ، تم إعداده وتمويله من قبل المفوضية الأوروبية وبرنامج ERASMUS+.

في ضمن هذا المنهج يتم مقارنة إنجازات الجامعة في خمسة أنشطة واسعة:

  • التعليم والتعلم
  • البحث
  • نقل المعرفة
  • التوجه الدولي
  • المشاركة الإقليمية.

حققت الكلية الطبية في جامعة نوفي ساد إنجازات علمية، أهلتها أن تحتل مراكز عالية في التصنيفات العالمية

  1. في آخر تصنيفات المؤشر العالمي  Times Higher Education العالمية في مجال المواضيع السريرية والتعليم الطبي فقد حصلت الجامعة على المركز 601 عالمياً .
  2. في أحدث تصنيف عالمي The Academic Ranking of World Universities الذي تنشرته جامعة شنغهاي جياو تونغ في جمهورية الصين الشعبية لأفضل جامعات العالم ، حصلت جامعة نوفي ساد على المركز 901 عالمياً 
  3. حلت بالمرتبة 699 في مجال العلوم الطبية الحيوية في تصنيف QS في مملكة بريطانيا العظمى 
  4. أعلنت جامعة لايدن (هولندا) نتائج تصنيف الجامعات ،ظهرت جامعة نوفي ساد في قائمة التصنيف واحتلت المركز 756
  5. في التصنيف الأخير ل ويبومتريكس للجامعات العالمية حصلت جامعة نوفي ساد على المركز 886 في منافسة 24 ألف جامعة 

المهارات التي يتقنها طالب الطب من خلال الدراسة في الكلية الطبية في جامعة نوفي ساد:

بعد إتقان برنامج دراسة الدراسات الأكاديمية المتكاملة في الطب، يكتسب الطلاب الكفاءات والمهارات اللازمة لتطبيق المعرفة النظرية الطبية والمهارات السريرية ومعايير الاتصال المهني في سياق أداء الأنشطة المهنية والعلمية :

  1. دمج العلوم الأساسية في الطب مع المعرفة التامة بأعضاء جسم الإنسان: 

  • معرفة البنية والوظيفة الطبيعية للجسم البشري من خلال التعرف على علم (الأنسجة والأعضاء الخلوية)
  • معرفة طبيعة العوامل والآليات التي تؤدي إلى تغييرات في بنية وأداء جسم الانسان 
  • معرفة طبيعة وتدفق التغيرات في الوظيفة التي تنتجها العوامل المسببة والآليات (الفيزيولوجيا المرضية) لجسم الانسان 
  • معرفة طبيعة ومسار التغيرات في البنية التي تنتجها العوامل المسببة والآليات (التشريح المرضي) لجسم الانسان 
  • معرفة الاستخدام المناسب للتقنيات المخبرية في تحديد الأمراض أو المشاكل الصحية
  • معرفة العمل والتمثيل الغذائي و التأثيرات السامة للأدوية
  • معرفة الاستخدام العلاجي للأدوية
  • معرفة مبادئ تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض
  • معرفة ردود أفعال المريض واستجابته للدواء 
  • معرفة المبادئ والمفاهيم التي هي أساس السلوك الطبيعي والأمراض النفسية التي تؤثر على الإنسان 
  • معرفة عملية الشيخوخة
  • معرفة مبادئ الإنجاب بما في ذلك الخصوبة والحمل والولادة.
  1. دمج المعرفة والمهارات السريرية في رعاية المرضى:

  • إجراء فحص سريري للمرضى
  • تحديد تاريخ المرض
  • استخدام البيانات من التاريخ والفحص السريري والاختبارات المعملية لتحديد المشكلة الصحية
  • صياغة التشخيص المرضي المناسب
  • صياغة خطة رعاية فعالة (استراتيجيات تشخيصية وعلاجية ووقائية) في حالة المرض والمشاكل الصحية الأخرى
  • مراقبة مسار المرض ومراجعة خطة الرعاية وفقاً لذلك
  • توثيق الفحص السريري للمريض
  • تطبيق المبادئ والمفاهيم التي يقوم عليها السلوك الطبيعي والأمراض العقلية
  • تشخيص الأمراض العقلية والمشاركة في رعايتها
  • استخدام الأدوية علاجيا في رعاية المرضى
  • التعرف على النمو والتطور الطبيعي
  • التعرف على العلاقة بين الصحة والمرض، وبين المريض وبيئته والأسباب المسببة للمرض
  • تطبيق المبادئ والمفاهيم النفسية والاجتماعية في تقديم خدمات الرعاية الصحية
  • تطبيق مبادئ وتقنيات الوقاية والحفاظ على الصحة في تقديم خدمات الرعاية الصحية
  • استخدام الطرق المخبرية بشكل مناسب في التعرف على الأمراض أو المشاكل الصحية
  • التعرف على المرضى الذين يعانون من حالات تهدد حياتهم
  • تخفيف آلام ومعاناة المرضى
  • تطبيق مبادئ الطب المبني على الأدلة في اتخاذ القرارات السريرية
  • تفسير النتائج التي تم الحصول عليها عن طريق التاريخ والفحص السريري والمختبري لمنطقة معينة من الطب السريري
  • اعتماد بروتوكولات علاجية تعتمد على المبادئ الحديثة للطب (في المقام الأول للأمراض الباطنية والجراحية والنفسية الحادة والمزمنة).
  1. مهارات التعامل مع المرضى ومهارات الاتصال معهم:

  • القدرة على إظهار التفاعلات الأكثر فعالية بين الطبيب والمريض
  • القدرة على استخدام مهارات الاتصال المناسبة في أخذ سوابق المريض والتشخيص وتنفيذ خطة علاجية فعالة
  • القدرة على التواصل بشكل فعال مع زملاء المهنة والمرضى وأسرهم، دون المساس باللغة والثقافة والجنس والعرق وأسلوب الحياة
  • القدرة على احترام حق المريض في رفض العلاج أو المشاركة في أنشطة التدريس أو البحث
  • القدرة على الحفاظ على سرية معلومات المريض وفقا لقواعد أخلاقيات المهنة، وعدم الكشف عنها دون موافقته إلا في ظروف استثنائية، أي إذا كان المريض أو الأشخاص الآخرين في خطر
  • القدرة على جمع وتنظيم المعلومات، بما في ذلك استخدام تكنولوجيا المعلومات
  • القدرة على كفاءة الاتصال والتي تغطي التواصل الكتابي والشفوي .
  1. الاحترافية في العمل: 

  • القدرة على تطبيق القيم الإنسانية في الرعاية الصحية
  • القدرة على التعاون مع المتخصصين الآخرين في الرعاية الصحية في تقديم خدمات الرعاية الصحية
  • القدرة على احترام الكرامة والخصوصية والسرية المهنية في تقديم خدمات الرعاية الصحية
  • القدرة على التفاعل بشكل فعال مع المرضى والزملاء وغيرهم من المهنيين الصحيين من بيئات متنوعة ثقافياً .
  1. التنظيم في العمل واتباع النهج المنهجي للطب: 

  • القدرة على تطبيق مفاهيم ومبادئ الرعاية الأولية وطب الأسرة في تقديم خدمات الرعاية الصحية
  • القدرة على تطبيق مبادئ تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض
  • القدرة على تطبيق مبادئ وتقنيات الحد من التكاليف في تقديم خدمات الرعاية الصحية
  • المعرفة بأنظمة الرعاية الصحية المختلفة بما في ذلك الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والسياسية
  • فهم الحاجة وقيمة الاستشارة وإحالة المرضى إلى مختلف المتخصصين في تقديم خدمات الرعاية الصحية
  • المعرفة بالقضايا الأخلاقية والقانونية ذات الصلة بالممارسة الطبية
  1. التعليم المستمر وتطوير المعلومات الطبية الحدبثة: 

  • الاعتراف بالحاجة إلى التعليم المستمر خلال الحياة المهنية بأكملها من أجل متابعة أحدث الإنجازات العلمية ذات الصلة
  • القدرة على التعرف على احتياجات الفرد التعليمية واستخدام الموارد التعليمية المناسبة
  • القدرة على تقييم الأدبيات الطبية المهنية بشكل نقدي
  • القدرة على تصور وتصميم وتنفيذ وتطوير البحوث

هيكل البرنامج الطبي في الكلية الطبية في جامعة نوفي ساد : 

تقدم الكلية دراسات أكاديمية متكاملة في الطب العام ، مدة الدراسة 6 سنوات مقسمة على 12 فصل دراسي ، إجمالي عدد النقاط 360 نقطة ( ESPB ) يحصل الطالب على مسمى طبيب عام في الطب بعد إنهاء المرحلة الدراسية .

بعد الدراسة الأكاديمية المتكاملة للطب والحصول على اللقب الأكاديمي دكتور في الطب حيث تستمر الدراسة مدة 6 سنوات وتشمل 12 فصل دراسي بمعدل إجمالي للساعات 6300 ساعة ، تكون على الشكل التالي : 5475 ساعة من التدريس النشط (2,595 ساعة من المحاضرات، 2,565 ساعة من التمارين، 15 ساعة من DON و 300 ساعة من SIR) و 825 ​​ساعة أخرى (735 ساعة من الفصول العملية السريرية و 90 ساعة مخططة لإعداد الأطروحة النهائية).

بمعنى آخر يتم التعبير عن المشاركة الكاملة للطلاب من خلال التدريس والتعلم النشط خارج فترة التدريس النشط لغرض الإتقان المستمر لمواد البرنامج، وإعداد الندوات والامتحانات وأطروحة التخرج، بعدد 360 نقطة تم تنفيذ ESPB وفقاً لنظام غير معياري يمكن أن يحصل فيه كل موضوع على عدد مختلف من النقاط بحيث يكون إجمالي عدد النقاط في عام دراسي واحد هو 60. وفي كل مادة، يتم تنفيذ الأنشطة التعليمية ذات الصلة بتحقيق الهدف ويتم تحديد نتيجة المادة والوقت اللازم لكل نشاط تدريسي، بحيث يتوافق إجمالي مشاركة الطلاب في العمل مع عدد النقاط التابعة للدورة. يحصل الطالب على النقاط المقررة للدورة بعد الامتحان النهائي.

يتكون منهج البرنامج الدراسية للطالب في اكتساب المعرفة الأساسية بالعلوم الطبية الأساسية (قبل السريرية) (علم الأحياء وعلم الوراثة البشرية، والفيزياء الحيوية، والكيمياء الطبية والتشريح)، وعلوم التعليم العام (الإحصاء والمعلوماتية الطبية، وأخلاقيات الطب واللغة الإنجليزية). 

  1. في السنة الأولى من الحياة الجامعية يتم تعلم المعرفة والمهارات اللازمة لتقديم الإسعافات الأولية (First Aid). 
  2. خلال السنة الثانية من الدراسة، بالإضافة إلى مواد التعليم العام (مهارات الاتصال واللغة الإنجليزية)، يكتسب الطلاب المعرفة في العلوم الطبية الأساسية (علم التشريح العصبي، علم الأنسجة والأجنة، علم وظائف الأعضاء والكيمياء الحيوية) والمعرفة والمهارات اللازمة لإتقان منهج المواضيع السريرية (مقدمة في الممارسة السريرية). 
  3. يتضمن منهاج السنة الثالثة من الدراسة موضوعات من فئة العلوم الطبية الأساسية (علم الأمراض، الفيزيولوجيا المرضية، علم الأحياء الدقيقة والمناعة، علم الأدوية والسموم والطب النفسي) والعلوم السريرية (علم الرعاية السريرية). 
  4. خلال سنوات الدراسة الرابعة والخامسة والسادسة، يكتسب الطلاب التعليم (المعرفة والمهارات) في مجال العلوم السريرية (الأشعة، الطب النووي، الأمراض المعدية، الطب الباطني، الجراحة، طب الأمراض الجلدية والتناسلية، طب الأعصاب، الطب النفسي، طب الأطفال، أمراض النساء والتوليد ، الطب الطبيعي وإعادة التأهيل، الطب المهني، علم الأوبئة، نقل الدم، طب العيون، طب الأنف والأذن والحنجرة، جراحة الوجه والفكين، علم الأورام، طب الطوارئ، طب الأسرة والرعاية الصحية الأولية والطب الشرعي). 
  5. تتم عملية تدريس المادة الفردية خلال فصل دراسي واحد، وعلى الأكثر خلال فصلين دراسيين وفقا لخطة التدريس.
  6. في الفصل الصيفي من السنة السادسة، يقوم الطلاب بالتدريب العملي السريري لمدة 300 ساعة.
  7. توفر الدورات الاختيارية، المقدمة في السنوات الثانية والثالثة والرابعة والخامسة والسادسة، فرصة للطلاب لتأكيد تفضيلاتهم وتصميمهم تجاه مجالات معينة من الطب. خلال الفصل الدراسي الثاني عشر، يكون لدى الطالب 300 ساعة من العمل البحثي الدراسي و 90 ساعة من العمل البحثي العلمي، وتكون نتيجتها إعداد أطروحة الدبلوم النهائية والدفاع عنها.
  8. أهم طرق التعليم في الكلية الطبية هي :  المحاضرات الموضحة بالشرائح ومقاطع الفيديو، والعمل الجماعي الصغير، والعروض التوضيحية والأداء المستقل للمهارات المخبرية والسريرية ، تعتمد جميع أشكال التدريس النشط على التدريس التفاعلي، الذي يتميز بالمناقشات حول المشكلة التي هي موضوع وحدة التدريس، وذلك من خلال طرح موقف شخصي مدعم بالحجج النظرية أو التجريبية، وملاحظة المعضلات المتعلقة بالموضوع المطروحة وحلها.
  9. العمل في مجموعة صغيرة، كأسلوب مهم للمنهج العلمي الحديث لعملية التدريس، يتضمن حداً أقصى لعدد 80 طالباً في المحاضرات، و15 طالباً في المجموعة للتدريس العملي في المواد غير السريرية ، و 7 طلاب في المواد السريرية. 
  10. يتم تحديد مستوى كفاءة الطالب لكل مهارة سريرية: يجب على الطالب إتقان جميع المهارات السريرية إلى المستوى المتوقع من الكفاءة خلال الدورة كشرط للظهور في الامتحان النهائي أو الندوة المقابلة. يسجل المعلم أن الطالب قد أتقن المهارات السريرية بتوقيعه في كتيب السجل (دليل الطالب).

شاركنا تعليقك

مقالات أخرى قد تهمك

هل ترغب بمعرفة المزيد عن رسوم الدراسة في أذربيجان؟