الدراسة في الخارج للسودانيين:

نتيجة للظروف الراهنة في بعض الدول العربية التي عصفت بها رياح الحروب المقيتة، تتجه أنظار أولياء الأمور إلى الخارج ، لمتابعة الدراسة الجامعية لأولادهم نحو دولة آمنة ، تنعم بإستقرار سياسي ، بيئة مناسبة للتعليم ، أسعار الجامعات فيها مناسب مقارنة بالجامعات في اوروبا ، برامجها التعليمية عالمية ، معترف بها في دول العالم ، والأهم من ذلك ؛ تكون عاداتها وتقاليدها شبيهة بعادات وتقاليد العرب.

ينطق هذا الكلام عن دولة أذربيجان ، حيث يستفاد الطلاب وخاصة الطلاب العرب من كثير من الميزات عند دراسته في إحدى جامعات أذربيجان. نأتي على ذكرها في المقالة.

فوائد الدراسة في الخارج : 

لابد أن الدراسة في الخارج لها فوائد كثيرة وبالأخص تكوين المهارات والمعرفة ، والاستعداد لحل أصعب التحديات في العالم والتنافس، خاصة في عصرنا الذي يشهد تطوراً رهيباً في المجال التقني ، والذي يشهد فقداناً واسعاً للوظائف واستبدال الإنسان بالآلة. 

يجب على الطالب أن يهيأ نفسه كقائد عالمي مستقبلي ، عليه أن يشعر أنه في عالم سريع التغيير.  من خلال الدراسة في الخارج ؛ سيختبر الطالب وجهات نظر جديدة ، ويتعلم كيفية التنقل بين الثقافات المختلفة ، والعمل ضمن الفريق الواحد والتواصل بلغات أخرى ، سواء كان رائد أعمال أو مهندساً أو طبيباً أو عالماً أو صحفياً أو مدرساً أو دبلوماسياً؛ فهذه المهارات التي ستجهز الطالب في المستقبل لحل أصعب التحديات في العالم ، سيكون أكثر قدرة على المنافسة في سوق العمل ، يجب أن تكون التجربة الدولية جزءاً من تعليم الطالب ، مهما كانت الأهداف أو الحالة الاجتماعية والاقتصادية أو مجال الدراسة.

من خلال الدراسة في الخارج، يمكنك تجربة أماكن وثقافات جديدة ، وتكوين صداقات من جميع أنحاء العالم ، واكتساب منظور عالمي أثناء الحصول على اعتمادات للحصول على شهادات التخرج ، ستساعد الدراسة في الخارج على تطوير مهارات ذات قيمة عالية مثل التواصل بين الثقافات واللغات الأجنبية والقدرة على التكيف وحل المشكلات.

  • التنوّع في الخبرة والتعليم: توفر دراسة العلوم في الخارج ميزة تفرد الطلاب عن أقرانه من خلال تطوير المهارات والانخراط في بيئة تعليمية فريدة من نوعها في الخارج .
  • اكتساب نظرة عالمية:  تفي المشاركة في أي برنامج للدراسة بالخارج بمتطلبات الحصول على درجة علمية ، فرصة الحصول على شهادة مشتركة ، يذكر أن 95٪ من طلاب الخارج ؛ كان للدراسة في الخارج تأثير دائم على نظرتهم لعالم الأعمال.
  • المضي قدماً مع أرباب العمل المحتملين من خلال الدراسة في الخارج ، يمكنك اكتساب الخبرة والمهارات الدولية مثل : التقارب بين الثقافات ، والقدرة على التعامل مع الغموض ، والتكيف مع البيئة الجديدة – وكلها تحظى بتقدير كبير من قِبل أرباب العمل.
  • في الخارج ، يمكنك تعلم التواصل مع أشخاص من خلفيات مختلفة ، وهي قدرة مهمة في مكان العمل. وفقًا لمسح IES ، يكسب خريجو الدراسة بالخارج في المتوسط أعلى من غيرهم .
  • تنمية ذاتية واكتساب مهارات جديدة : عندما تكون في الخارج ، يمكن أن تمثل كل تجربة جديدة ، تحدياً ومغامرة جديدة للطالب ، فمنذ مغادرة الطالب لبلده او مكان إقامته ، سيكون أكثر استعداداً لمواجهة التحديات في المستقبل .
  • سيطور الطالب من نفسه مهارات حل المشكلات وسيكتشف أنه يمكنك التعامل مع ما هو غير متوقع. 
  • الدراسة في الخارج هي تجربة تحويلية تعزز النمو الشخصي إلى جانب زيادة التنمية الفكرية.
  • مشاهدة العالم والتعرف على حضارات أخرى بحيث يتم تطوير الفهم وتقدير الأشخاص من البلدان الأخرى وتحسين الكفاءة بين الثقافات إلى جانب العديد من المهارات. في استطلاع IES ذكر 97 ٪ أن الدراسة في الخارج كانت بمثابة حافز لزيادة النضج ، وزادت 96 ٪ من ثقتهم بأنفسهم ، وقال 84 ٪ أن الدراسة في الخارج ساعدتهم على تطوير مهارات العمل.
  • تحسين المهارات اللغوية : أفضل طريقة لتحسين المهارات اللغوية هو العيش في بلد لا يتكلم لغتك الأم ،إن العيش في بلد مختلف يزيد من مفرداتك يومياً ، ويقدم للطالب المزيد من الطرق العامة للتحدث بهذه اللغة.

إذا كنت ترغب في تحسين قدراتك في اللغة الإنجليزية ، فإن الدراسة باللغة الانجليزية في بلد أجنبي هي طريقة رائعة لتحسين لغتك الإنجليزية الأكاديمية ، فضلاً عن زيادة وتحسين المهارات في المحادثة والطلاقة.

الفوائد الأكاديمية للدراسة في الخارج:

اكتساب خيارات وظيفية أوسع : تعد القدرة على التحدث بأكثر من لغة دائماً مهارة تحظى بتقدير كبير، ويمكن أن تفتح فرصة للعمل في عدد من البلدان الأخرى.

يقرر بعض الطلاب الدوليين التقدم بطلب للحصول على تأشيرات عمل عند انتهاء الدراسة كما يحلو لهم للبحث عن وظائف في ذلك البلد، الدراسة في الخارج يمكن أن تفتح عالم جديد من فرص العمل في بلد آخر ، لتوسيع خيارات الدراسات العليا الخاصة بك.

يمكن أن تكون المهارات الشخصية التي يت تطويرها أثناء الدراسة في الخارج جذابةً أيضا لأصحاب العمل المحتملين. إن الرغبة التي أظهرتها للخروج من منطقة الراحة الخاصة بك ، ونظرتك العالمية واستقلاليتك ستكون سمات تظهر من خلال قرارك للدراسة في الخارج.

الحصول على جودة تعليم أعلى:

أحد الأسباب الرئيسية للدراسة في الخارج هو مستوى التدريس ، حيث قد يكون أعلى مما هو عليه في بلد الطالب ، يمكن أن يساعده للوصول إلى مستوى أعلى من التعليم في حياته المهنية التي اختارها، مما يعني أن الدراسة في الخارج يمكن أن تكون ذات قيمة كبيرة مقابل المال.

إن وجود خيار الدراسة في الخارج يعني أيضًا وجود مجموعة أكبر من الجامعات وبرامج للاختيار من بينها. إذ يمكنه التعرف على نوع المرحلة الجامعية أو الدراسات العليا ، والبرنامج الذي يريد دراسته ، يمكن للطالب  العثور على جامعات مشهورة في الخارج فيما يخص موضوع الاختصاص الذي يريده .

التقدم لمزيد من الدراسة:

يمكن أن يكون إكمال الشهادة في الخارج ، شهادة حقيقية على جدارة الأكاديمية .

إذا كنت تتطلع إلى الحصول على درجة أعلى ، يمكن أن تساعدك الدراسة بالخارج تعزيز التطبيق الخاص بك وبيان شخصي، مع إظهار تفانيك في الموضوع الذي اخترته . يُعد المجتمع الأكاديمي الدولي جانباً مهماً من جوانب البحث ، لذا فإن دراستك في بلد مختلف يعني أنه سيكون لديك اتصالات دولية وأفكار جديدة حول الموضوعات ؛ قد يكون هذا جذاباً للجامعات التي تبحث عن مرشحين لدرجة الماجستير أو الدكتوراه.

الدراسة في اذربيجان للسودانيين:

تعد أذربيجان وجهة جيدة للطلاب السودانيين حيث تمتلك الجامعات في أذربيجان مستوى عالٍ من البرامج التعليمية في كافة الاختصاصات العلمية سواء في مرحلة البكالوريوس أو الماجستير أو في مرحلة الدكتوراه.

فأحد الشروط الرئيسية للقدرة التنافسية لمؤسسات التعليم العالي هو تدويل أنشطتها وإشراك الطلاب الأجانب ، وتنظيم مشاركة المتخصصين الأجانب المتقدمين في التعليم العالي في عملية التدريس ، وتبادل الطلاب والمعلمين ، وبرامج الشهادات المزدوجة ، والبحث العلمي الدولي ، والمؤتمرات ، والمشاركة في مشاريع المنح ، والاعتمادات الدولية ، والتمثيل في قواعد التصنيف الدولية ، ووجود صفحات في اللغة الإنجليزية على موقع الجامعة هي عوامل تثبت تدويلها ، وفقًا لاستراتيجية التدويل ، فإن الأنشطة الرئيسية لدائرة العلاقات الخارجية هي كما يلي:

  • توسيع المشاركة في البرامج والمشاريع الدولية .
  • توسيع التعاون الدولي في مجال أعضاء هيئة التدريس والتبادل الطلابي .
  • تنفيذ برامج الدرجات المزدوجة على أساس الشراكة مع الجامعات الدولية

القبولات الجامعية للسودانيين في اذربيجان: 

تحظى الدراسة في الخارج بشعبية في جميع أنحاء العالم وأذربيجان واحدة من الدول التي أصبحت مقصداً للطلاب الأجانب ، الجامعات في أذربيجان تقبل الطلاب الأجانب من جميع أنحاء العالم في جامعاتها دون استثناء ، والجنسية السودانية ؛ كغيرها من الجنسيات المرحب بها للدراسة في أذربيجان ، يدرس في أذربيجان حوالي ٩ آلاف مواطن أجنبي من ١١٠ دولة، تمتلك الجامعات سواء الحكومية أو الخاصة في جمهورية أذربيجان ؛ قاعدة مادية وتقنية قوية وهيئة تدريس عالية المستوى ، بحيث تقبل مؤسسات التعليم العالي الموجودة في باكو والمدن الأخرى في الجمهورية الطلاب من مختلف بلدان العالم.

يتم دراسة بعض الطلاب الأجانب في برنامج الولاية بناءً على اتفاقية بين الدول ، ومع ذلك فإن غالبية الطلاب الأجانب يدرسون على أساس مدفوع ، ويوقعون اتفاقية التعليم في الجامعة بحرية.

لذلك يجب عند التسجيل في إحدى الجامعات الأذربيجانية توفير الوثائق التالية : 

  1. نسخة من الوثائق التعليمية مصدقة على الأصول ، من وزارة التعليم ووزارة الخارجية مترجمة الى اللغة الإنجليزية .
  2. نسخة من الصفحات الرئيسية في جواز السفر .
  3. صور شخصية ٣ * ٤ .
  4. بعض الجامعات تطلب الفحص الطبي كونك خالياً من أمراض الكبد الوبائي والايدز .
  5. بعض الجامعات تطلب خطاب دعم مالا يقل عن ٥٠٠ كلمة ، مقدم إلى الجامعة . 
  6. بعض الجامعات تطلب من الطالب سجل جنائي يؤكد خلو لشخص من ارتكاب الجرائم .
  7. بعض الجامعات تتطلب مقابلة مع الطالب ، عبر إحدى المنصات المرئية ( زووم – غوغل – بوتيم – سكايبي … )
  8. بعد مرحلة القبول الوزاري والجامعة المختارة في جمهورية أذربيجان واجتياز المقابلة إن وُجد ، يتم توقيع اتفاقية بين الجامعة المختارة والطالب يُذكر فيها الشروط والأحكام واللغة التي سيدرس بها الطالب والتخصص وعدد السنوات الدراسية ، بعد ذلك يتم تجهيز التأشيرة الدراسية وإرسالها للطالب في مكان إقامته.

تأشيرة اذربيجان للسودانيين: 

بعد إرسال الدعوة الدراسية للطالب إلى أقرب سفارة لدولة أذربيجان ، يتم تجهيز المستندات اللازمة لإرفاقها مع الدعوة الدراسية وتقديمها للسفارة ليتم وضع التأشيرة التعليمية والسفر إلى دولة أذربيجان .

المستندات المطلوبة للسفارة : 

  • تعبئة نموذج الطلب بالكامل المقدم من السفارة الأذربيجانية .
  • صورة من جواز السفر ساري المفعول لأكثر من ثلاثة أشهر من تاريخ دخول أذربيجان .
  • عدد ٢ صورة شخصية مقاس ٣ *٤
  • إيصال رسوم التأشيرة  ٢٠ دولار( وصل بنكي يثبت عملية الدفع )
  • صورة الدعوة الدراسية مصدقة من الخارجية .
  • تعهد خطي من ولي أمر الطالب لمن لم يتجاوز الثامنة عشر من عمره 
  • تأمين طبي أجنبي ( خارجي ) يغطي فترة الإقامة في أذربيجان .

تأشيرة اذربيجان للسودانيين المقيمين في منطقة الخليج العربي:

قلنا سابقاً أن الطلبة السودانيين الذين تكون إقامتهم في السودان أو أي مكان آخر في غير دول الخليج العربي، فإن التأشيرة التعليمية الى أذربيجان يحصل عليها من خلال البعثات الدبلوماسية الأذربيجانية ، بعد تقديم الوثائق اللازمة . 

بالنسبة للطلبة السودانيين الذين يعيشون في الخليج العربي ، ففيه بعض التفصيل:

  • إن كان الطالب حاصلاً على إقامة دولة الإمارات العربية المتحدة فإنه يعامل مثل المواطن الإماراتي ، بحيث يمكنه أن يحصل على تأشيرة دولة أذربيجان ، عند الوصول إلى أحد المطارات في دولة أذربيجان ، حيث تنتشر أجهزة التأشيرة الإلكترونية في المطار ، ويمكن أن يختار الطالب أن تكون نوعية الفيزا تعليمية .
  • بالنسبة للطالب السوداني الذي يحمل إقامة في دول الخليج العربي غير دولة الإمارات ، بإمكانه أن يرافق أحد مواطني الدولة التي يعيش فيها ويحمل إقامتها ، بأن يكون كفيلاً عنه يستطيع أن يدخله إلى دولة أذربيجان .
  • يمكن للطالب الذي يعيش في منطقة الخليج العربي أن ينتظر الدعوة الدراسية ، ويكون التقديم عبر الممثلات الدبلوماسية الأذربيجانية المنتشرة في دول الخليج العربي.

مصاريف المعيشة والسكن للطالب السوداني في اذربيجان:

بغض الظر عن المكان الذي ترس فيه بالخارج ، فإنه من المهم إنشاء ميزانية مسبقاً حتى تكون مستعداً للحياة الجديدة ، 

نذكر هنا بعضاً من المصاريف المحتملة للطالب أثناء وجوده في أذربيجان .

تتمتع دولة أذربيجان بتكلفة متوسطة مقارنة بالعديد من الدول التي تتمتع بمستوى تعليم مماثل ، العملة الرسمية لدولة أذربيجان هي المانات الأذربيجاني ( من الصعوبة العثور على العملة المحلية الخاصة بأذربيجان خارج الدولة ) يفضل للطلاب اصطحاب الدولار الأمريكي عند القدوم إلى أذربيجان لأن سعر الصرف في البنوك ثابت بحيث يساوي ١ دولار = ١،٧ مانات . وعدم اصطحاب العملات المحلية في بلدان إقامتهم لأن سعر الصرف سيفرق كثيراً 

  1. أغلب الجامعات توفر سكناً للطلاب الخاصين بها ، تكون تكلفته أقل من البيوت الخاصة ، تتراوح رسوم السكن الطلابي من ٧٠ – ١٤٠ دولار للشهر الواحد 
  2. البيوت السكنية الخاصة تتوفر بدءاً من ٣٠٠ دولار للشهر الواحد ( يمكن مشاركتها مع طالب آخر ) 
  3. المصروف الشخصي للطالب من ١٠٠ – ١٥٠ دولار شهرياً 
  4. اشتراك انترنت منزلي ١٠ دولار شهرياً – تتوفر باقات متنوعة للانترنت للجوال تبدأ من ١ دولار  
  5. توفر المواصلات العامة بشكل مريح ورخيص لكل من الباصات العامة أو مترو الأنفاق 
  6. توفر تطبيقات سيارات الأجرة على الجوال بسعر مناسب من ١-٣ دولار للمشوار الواحد

هل أذربيجان جيدة للطلاب السودانيين؟

تعتبر دولة أذربيجان دولة ذات سيادة ، تسري فيها أحكام القانون الأذربيجاني ، تعتبر الدولة من أقل الدول تسجيلاً للجريمة ، صُنفت بأنها دولة آمنة جداً .

أيضاً من الأمور الجيدة بعد الدراسة في أذربيجان ، هي الإعتراف بالمؤهلات التي حصل عليها خلال الدراسة في الجامعة،

وفقاً للقواعد التي وافق عليها مجلس الوزراء في جمهورية أذربيجان ، أن يتم منح شهادات التعليم العالي من قبل وزارة التعليم في جمهورية أذربيجان ، وفقاً لبنود قانون التعليم العالي في جمهورية أذربيجان ، واللوائح الخاصة بإتفاقية لشبونة التعليمية ، للإعتراف بالمؤهلات المتعلقة بالتعليم في المنطقة الأوروبية للدول الأعضاء .

تنص الاتفاقية على الاعتراف بالمؤهلات العلمية الموافقة للمعايير العالمية ، تنص قواعد الاعتراف بالمؤهلات العلمية ، الاعتراف بتخصصات الدول الأجنبية في مجال التعليم العالي إذا كانت موافقة للمعايير العلمية والدولية

شاركنا تعليقك

مقالات أخرى قد تهمك

هل ترغب بمعرفة المزيد عن رسوم الدراسة في أذربيجان؟